مصرع سبعة بينهم خمسة جنود هنود بكشمير
آخر تحديث: 2001/8/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/10 هـ

مصرع سبعة بينهم خمسة جنود هنود بكشمير

عسكريون هنود يشاركون في جنازة زميل لهم قتل في اشتباك مع مقاتلين كشميريين (أرشيف)
أفادت مصادر الشرطة الهندية أن سبعة أشخاص بينهم خمسة جنود قتلوا وجرح أكثر من عشرة لدى انفجار قنبلة في حافلة عامة بولاية جامو وكشمير المضطربة. جاء ذلك بعد ساعات من إصابة ثلاثة مدنيين بانفجار قنبلة في محطة للحافلات جنوبي غربي كشمير.

وذكرت مصادر الشرطة أن الانفجار وقع في مقاطعة أننتنانغ بوسط كشمير. وقال مسؤول رفيع بالولاية "ليس لدينا المزيد من التفاصيل لكننا نعرف أن الجنود كانوا قد استقلوا الحافلة قبل الانفجار مباشرة". ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث إلا أن السلطات الهندية تنسب مثل هذه العمليات للمقاتلين الكشميريين.

وكانت الشرطة الهندية قد وضعت في وقت سابق اليوم زعيم مؤتمر الحرية لعموم أحزاب كشمير سيد علي جيلاني قيد الإقامة الجبرية بمنزله في ضواحي مدينة سرينغار العاصمة الصيفية لجامو وكشمير. وقال جيلاني إن السلطات أمرته بعدم الخروج من منزله.

ويأتي احتجاز جيلاني قبيل اجتماع مهم لمؤتمر الحرية لبحث تدهور الأوضاع الأمنية في ولاية جامو وكشمير، وهو الأمر الذي دفع الحكومة الهندية إلى إعطاء سلطات موسعة لقوات الشرطة وفرض حالة الطوارئ في بعض المناطق.

وقال عبد الغني بت رئيس مؤتمر الحرية إن الاجتماع يستهدف مناقشة الوضع السياسي واعتقال المواطنين في مدينة جامو عقب اعتبارها منطقة قلاقل.

وأضاف أن الاجتماع سيبحث أيضا اللقاء المقرر بين رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي والرئيس الباكستاني برويز مشرف الشهر المقبل في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وكانت الشرطة الهندية قد أفادت أمس أن 24 شخصا لقوا مصرعهم بينهم تسعة مقاتلين كشميريين في موجة عنف جديدة اجتاحت عدة مناطق بولاية جامو وكشمير.

اقرأ مشكلة المسلمين في جامو وكشمير بملف:

الأقليات المسلمة في العالم

المصدر : وكالات