60 ألف عسكري يتصدون للعنف الانتخابي في بنغلاديش
آخر تحديث: 2001/8/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/7 هـ

60 ألف عسكري يتصدون للعنف الانتخابي في بنغلاديش

ضحايا أحداث العنف في بنغلاديش (أرشيف)
دفعت السلطات في بنغلاديش بمئات من قوات الأمن إلى مدينة فيني جنوب شرق البلاد لوقف أعمال عنف اندلعت على هامش حملة الانتخابات المقرر إجراؤها بعد خمسة أسابيع. وقد سقط في الحملة حتى الآن 20 قتيلا على الأقل وأصيب 300 على مدى الأسابيع الستة الماضية.

ووقعت المصادمات بين أنصار رئيسة الوزراء السابقة حسينة واجد وأنصار زعيمة المعارضة خالدة ضياء وهي من سكان المدينة التي تبعد 150 كيلومترا عن العاصمة داكا. وتجرى الانتخابات البرلمانية في بنغلاديش في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، وتبادلت رئيسة الوزراء السابقة وزعيمة المعارضة الاتهامات بشأن أسباب العنف وتسليح الأنصار.

وكانت اللجنة المشرفة على الانتخابات قد ذكرت الأربعاء الماضي أن الحكومة أمرت بنشر ستين ألفا من رجال الجيش والأمن في شوارع البلاد قبل أسبوع من حلول موعد الانتخابات.

وطالب رئيس اللجنة قوات الأمن بتوخي الحذر لمنع من أسماها قوى الشر بإفشال الانتخابات. وقال قائد الجيش البنغالي من جانبه إن الجيش سينفذ طلبات اللجنة الانتخابية حسبما تقتضي الحاجة. يشار إلى أن الشرطة البنغالية اعتقلت 72 ألف شخص منذ الشهر الماضي عقب مواجهات بسبب الانتخابات. كما منعت استخدام الأسلحة المرخصة, واستولت على ثلاثة آلاف مسدس وبندقية و65 ألف قنبلة.

المصدر : رويترز