موغابي: أزمة مزارع البيض سياسية لا قانونية
آخر تحديث: 2001/8/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/7 هـ

موغابي: أزمة مزارع البيض سياسية لا قانونية

روبرت موغابي
قال رئيس زيمبابوي روبرت موغابي إن أزمة مزارع المستوطنين البيض في بلاده تعتبر مشكلة سياسية وليست قانونية. ودافع موغابي في تصريحات صحفية بشدة عن سياسة نزع تلك المزارع ومنحها للسكان الأصليين، وقال إن ذلك تصحيح لأخطاء سياسية ارتكبت في الماضي..

جاء ذلك في تصريحات لموغابي (77 عاما) لصحيفة (الغارديان) النيجيرية قبل عشرة أيام فقط من عقد محادثات في نيجيريا بشأن الأزمة. وأوضح موغابي أن الحكومة البريطانية ارتكبت خطأ جسيما في الماضي عندما رفض رئيس وزرائها هارولد ويلسون عام 1965 التدخل لمنع المستوطنين البيض من الاستيلاء على مزارع السود وإعلان دولة مستقلة لهم.

وأضاف موغابي أنه طالب ويلسون وقتها بإرسال الجيش لإنهاء هذه المواقف ولكنه فضل الحل السياسي وقتها مؤكدا أن الرأي العام البريطاني لن يتقبل ذلك. وأضاف رئيس زيمبابوي أن موقفه حاليا يماثل موقف هارولد ويلسون فهو لا يستطيع أيضا إرسال الجيش لطرد المحاربين القدماء لأنها مشكلة سياسية وليست قانونية. وقال موغابي "إذا فعلت ذلك فسوف أقتل أبناء شعبي".

آثار هجوم على مزرعة غربي هراري خلال مواجهات بين المحاربين القدامى والمستوطنين البيض

وردا على سؤال بشأن الهجمات الأخيرة على مزارع المستوطنين البيض أوضح موغابي أن المسألة ليست مجرد اعتقال مخربين وإحالتهم للمحاكمة ولكنها مسألة سياسية يجب للحكومة أن تراعي فيها نوعا من التسامح.

ووصف رئيس زيمبابوي المستوطنين البيض بأنهم المجرمون الحقيقيون في هذه الأزمة وقال "نحن الضحايا والبيض هم الذين بدؤوا الهجوم". وندد في هذا السياق بموقف المعارضة وقال إنها تحالفت مع المزارعين البيض لإضعاف حكومة زيمبابوي.

وتوقع موغابي التوصل إلى حل بشأن أراضي المزارعين البيض خلال اجتماع وزراء خارجية سبع دول من أعضاء الكمنولث في نيجيريا في السادس من سبتمبر/ أيلول المقبل.

ورفض رئيس زيمبابوي بشدة اقتراحا بريطانيا أيدته الولايات المتحدة وجنوب أفريقيا بوقف سياسة مصادرة مزارع البيض للمساعدة في حل الأزمة. وقال "زيمابوي دولة مستقلة ولكن الشعب لم يحصل على حريته بعد لأن ما قاتلوا من أجله ليس في أيديهم حتى الآن".

المصدر : وكالات