فاجبايي مع مشرف أثناء قمة آغرا الشهر الماضي
أعلن رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي أنه قد يلتقي الرئيس الباكستاني الجنرال برويز مشرف الشهر المقبل في الولايات المتحدة لاستئناف المحادثات بينهما بشأن إقليم كشمير الذي يتنازع عليه الجانبان.

وقال فاجبايي للصحفيين في مدينة لوكوناو إنه من المحتمل جدا أن "ألتقي مع الجنرال مشرف في نيويورك بالرغم من أن موعد ومكان اللقاء لم يحددا بدقة بعد". وأضاف أنه بجانب إجراء محادثات جديدة بشأن كشمير يود أيضا تحسين العلاقات بين الهند وباكستان.

وكانت الحكومة الباكستانية قد صرحت في وقت سابق من الشهر الحالي بأنه ليس من المستبعد عقد مثل هذا اللقاء بين الزعيمين على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر/ أيلول المقبل.

وعقب القمة التاريخية بين الجانبين في مدينة آغرا الهندية الشهر الماضي وجه مشرف دعوة إلى فاجبايي لزيارة باكستان وإجراء محادثات جديدة بعد أن فشل اللقاء الأول بينهما في تحقيق انفراج في العلاقات المتوترة بين بلديهما.

وفي خطابه بمناسبة ذكرى استقلال الهند في الخامس عشر من أغسطس/ آب الحالي حمل فاجبايي الجنرال مشرف مسؤولية فشل قمة آغرا وقال إن الرئيس الباكستاني جاء إلى القمة وهو يحمل على أجندته موضوعا واحدا وهو "أن توافق الهند على مطالب باكستان في كشمير".

ويذكر أن نيودلهي تمنح باكستان امتياز الدولة المفضلة في التجارة وتطالب إسلام آباد بمعاملتها بالمثل، وبينما تسمح باكستان باستيراد ستمائة نوع فقط من البضائع الهندية فإنها تصدر في المقابل عددا غير محدود من البضائع إلى الهند بفضل هذا الامتياز.

المصدر : الفرنسية