أفادت دراسة اجتماعية شملت أكثر من ثمانين ألف تلميذة وتلميذ من الصف الثاني عشر في المدارس العامة في ولاية منيسوتا الأميركية أن معظم الفتيان والفتيات يعانون من أزمات نفسية ويتعرضون للعنف.

وجاء في الدراسة التي قدمها اختصاصيون إلى مؤتمر الجمعية النفسية الأميركية في الولاية أن فتاة واحدة من بين كل عشر فتيات وصبي من بين كل عشرين صبيا يعانون من مشاكل في تناول الطعام وتنتابهم أفكار –أو محاولات- للانتحار ويشعرون بعدم تقدير الذات.

وأظهرت الدراسة، التي أجرت مقارنة مع بحث سابق في عام 1998 بشأن العنف والصحة النفسية وسوء التغذية، أن 9% من الفتيات و6% من الفتيان عانوا من حوادث عنف واغتصاب في علاقاتهم الغرامية.
وكشفت المصادر أن المراهقين الذين يتعرضون لحالات اعتداء تتكون لديهم سلوكيات خاطئة ومتناقضة في تناول الطعام، الإفراط أو الإقلال في الأكل، كنوع من معاقبة الجسد حتى لا يبدو جاذبا للآخرين. ولاحظت الدراسة أن معظم الذين خضعوا للاستطلاع يعانون من أمراض متعلقة بالصحة النفسية.

المصدر : الفرنسية