أفادت تقارير صحفية أن نائبا برلمانيا نيجيريا قدم للمجلس الوطني في البلاد مشروع قانون يحظرعلى الحكام العسكريين السابقين والعاملين معهم العمل بالسياسة. ويطلب المشروع حرمان من يصفهم بالزعماء المستبدين من الترشح لرئاسة البلاد والولايات والمجالس التشريعية.

ونقلت صحيفة "زيس داي" النيجيرية المستقلة عن مقدم المشروع النائب جيري سوني قوله إنه لم يتم القضاء بعد على بقايا الانقلابات السابقة مشددا على ضرورة منع العاملين أثناء تلك الفترة من الحصول على امتيازات وظيفية. ولم تحدد الصحيفة أو النائب كيفية تحديد مشروع القانون للعاملين أثناء الحكم العسكري.

يأتي ذلك في الوقت الذي تتردد فيه أنباء بأن الرئيس الأسبق إبراهيم بابانغيدا الذي تولى السلطة بعد انقلاب عام 1985 واستمر بالحكم إلى 1993 يسعى لخوض انتخابات الرئاسة في عام 2003 رغم أنه لم يعلن عزمه الترشيح بعد.

ويواجه بابانغيدا اتهامات منها الإثراء غير المشروع وانتهاكات موسعة لحقوق الإنسان ومن بينها قتل صحفي.

والرئيس الحالي أولوسيغون أوباسانجو نفسه كان حاكما عسكريا تولى السلطة في 1976 وحتى 1979 قبل أن يسلم الحكم إلى حكومة مدنية، وأصبح رئيسا منتخبا عام 1999 لينهي 16 عاما من الحكم العسكري في نيجيريا.

المصدر : وكالات