الحكومة والمعارضة في سريلانكا يبحثان تشكيل ائتلاف
آخر تحديث: 2001/8/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/5 هـ

الحكومة والمعارضة في سريلانكا يبحثان تشكيل ائتلاف

شاندريكا كماراتونغا
بدأت الحكومة السريلانكية التي تعصف بها المشاكل إجراء محادثات اليوم ترمي إلى تشكيل ائتلاف محتمل مع حزب المعارضة الرئيسي في محاولة لإنهاء أسوأ أزمة سياسية تشهدها البلاد على مدار عشر سنوات. في هذه الأثناء، سلمت جبهة تحرير نمور التاميل اللجنة الدولية للصليب الأحمر جثث سبعة جنود حكوميين قتلوا الأسبوع الماضي شمال شرق البلاد.

وبدأت المحادثات خلف أبواب مغلقة من دون أن يعرب أي من الطرفين عن تفاؤله بشأن إنهاء الاضطرابات السياسية المستمرة منذ أشهر والتي أدت إلى تعليق عمل البرلمان وتسببت في نزول آلاف المتظاهرين إلى الشوارع. ولا يميل الحزب الوطني المتحد المعارض -وله 89 مقعدا من إجمالي مقاعد البرلمان البالغ عددها 225 مقعدا- إلى التوصل لتسوية.

وقبل زعيم الحزب رانيل ويكرميسينغ دعوة رئيس الوزراء راتناسيري ويكريمانايكا الثلاثاء الماضي لإجراء محادثات لكنه قال إنه سيصر على شروط صارمة. وطالب ويكرميسينغ بإعادة انعقاد البرلمان وإلغاء استفتاء من المقرر إجراؤه في 18 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل على إصلاحات دستورية.

ويسود التشاؤم كذلك في صفوف الحكومة. وقال عضو بارز في وفد الحكومة طلب عدم الإفصاح عن اسمه إنه يستبعد تماما نجاح المحادثات. وقالت الإذاعة الحكومية إن المحادثات التي تتوسط فيها السفارة الأميركية في كولومبو ستنتهي في 28 أغسطس/ آب الجاري.

وتعتقد رئيسة البلاد شاندريكا كماراتونغا -التي علقت أعمال البرلمان لشهرين في 11 يوليو/ تموز الماضي قبل إجراء اقتراع على سحب الثقة- أن هناك حاجة إلى إصلاحات دستورية في النظام الانتخابي الذي تلقي عليه باللائمة في فشل حزبها في الفوز بالأغلبية.

واتهمت المعارضة كماراتونغا بجر البلاد نحو الدكتاتورية وقامت باحتجاجات ضدها في شوارع العاصمة، مما أجبرها على تأجيل إجراء الاستفتاء من أغسطس/ آب الجاري إلى أكتوبر/ تشرين الأول المقبل. وخرجت مظاهرات أمس الأول لكنها كانت سلمية خلافا لمظاهرة للمعارضة في 19 يوليو/ تموز الماضي استخدمت فيها الشرطة الغاز المسيل للدموع والذخيرة الحية مما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة 80 آخرين.

تسليم جثث قتلى

جنود سريلانكيون يستعدون للهجوم على مواقع نمور التاميل في جفنا (أرشيف)
من جهة أخرى قال مسؤولون حكوميون إن جبهة تحرير نمور التاميل سلمت اللجنة الدولية للصليب الأحمر جثث سبعة جنود قتلوا الثلاثاء الماضي في هجوم شنته على معسكر للجيش شمال شرق البلاد.

وبذلك يرتفع عدد الجنود الحكوميين الذي قتلوا في الهجوم المذكور إلى 14 جنديا. ويقول الجيش إنه قتل ثمانية من مقاتلي التاميل وجرح 15 آخرون في الهجوم نفسه.

وتزايدت المواجهات بين التاميل والقوات الحكومية منذ قيام مقاتلين من النمور بهجوم على مطار كولومبو الدولي والقاعدة العسكرية المحاذية له في 24 يوليو/ تموز الماضي في عملية أوقعت 21 قتيلا ودمرت عددا من الطائرات المدنية والعسكرية.

ويقاتل نمور التاميل منذ 30 عاما من أجل استقلال شبه جزيرة جفنا شمال شرق سريلانكا حيث توجد أقلية من التاميل. وأوقع النزاع أكثر من ستين ألف قتيل.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: