نائب بالكونغرس الأميركي ينفى تورطه في اختفاء سكرتيرة
آخر تحديث: 2001/8/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/5 هـ

نائب بالكونغرس الأميركي ينفى تورطه في اختفاء سكرتيرة

كاري كونديت أثناء حديث تلفزيوني أمس عن علاقته باختفاء السكرتيرة
نفى النائب الديمقراطي بالكونغرس الأميركي كاري كونديت بعد فترة صمت طويلة تورطه في حادث اختفاء متدربة سابقة في الإدارة الأميركية. وكانت السكرتيرة المتدربة ساندرا ليفي ( 24 عاما) قد اختفت في شهر أبريل/نيسان الماضي وكشفت وسائل إعلام عن علاقة تربطها بنائب ولاية كاليفورنيا.

وفي حديث مطول لشبكة تلفزيون إيه بي سي الأميركية نفى النائب الديمقراطي علاقته بحادث الاختفاء الغامض. ولكنه اعترف بأنه كان على علاقة وثيقة بالسكرتيرة المتدربة التي لم يعرف مصيرها حتى الآن. وقال كونديت "أنا متزوج منذ 34 عاما ولكني لست رجلا مثاليا فلدي أيضا نصيبي من الأخطاء". ويبلغ كونديت من العمر 53 عاما وهو متزوج وأب لفتاتين في سن الشباب.

ورفض النائب الخوض في تفاصيل علاقته مع ليفي التي كانت تعمل متدربة بمكتب شؤون السجون الفدرالية. كما رفض أيضا التعليق على بعض مزاعم وسائل الإعلام بأنه كان على علاقة جنسية مع السكرتيرة. وقال النائب أنه لم يؤذ على الإطلاق ساندرا، وأوضح أن آخر اتصال له بها كان قبل يوم من اختفائها. وأضاف كونديت أنه لم يحدث أي خلاف بينهما أثناء هذا الاتصال وأنهما تحدثا عن خططهما للسفر إلى كاليفورنيا.

كما نفى النائب اتهامات وجهت إليه بمحاولة عرقلة التحقيقات بشأن اختفاء ساندرا التي شوهدت آخر مرة في صالة للألعاب الرياضية في 30 أبريل/نيسان الماضي. وكانت الشرطة قد استمعت لإفادة كاري كونديت وهو عضو أيضا بلجنة الاستخبارات بالكونغرس الأميركي.

وجاء التحقيق بعد أن شوهد النائب الديمقراطي يحاول التخلص من هدية ثمينة وصفها الإعلام الأميركي بأنها هدية من امرأة على علاقة غرامية وثيقة بكونديت. وقد فشلت التحقيقات حتى الآن في الكشف عن مصير ساندرا ليفي.

وتلاحق الاتهامات كاري كونديت الذي شبهت علاقته بالسكرتيرة الحسناء بفضيحة الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون مع المتدربة السابقة بالبيت الأبيض مونيكا لوينسكي.

المصدر : وكالات