مصرع ستة في هجوم كشميري على مركز للشرطة
آخر تحديث: 2001/8/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/5 هـ

مصرع ستة في هجوم كشميري على مركز للشرطة

ضباط هنود يقفون حدادا على مقتل زميلين لهم على أيدي المقاتلين في كشمير (أرشيف)
لقي ستة من رجال الشرطة الهندية مصرعهم في هجوم نفذه مقاتلون كشميريون على مركز للشرطة شمالي مدينة جامو العاصمة الشتوية لإقليم جامو وكشمير. وقد أعلنت جماعة لشكر طيبة الكشميرية مسؤوليتها عن تنفيذ الهجوم.

وذكرت مصادر الشرطة الهندية أن المقاتلين زرعوا في البداية قنبلة داخل مبنى الشرطة الواقع بمدينة بونش شمالي جامو فقتلت ستة من عناصر الأمن قبل أن يقوموا بإطلاق النار على من في المبنى. وأضافت المصادر أن الاشتباك المسلح استمر بين الشرطة والمقاتلين نحو 90 دقيقة.

وقال مسؤول بالشرطة في المدينة إن الهجوم يمكن أن يكون انتقاما لمقتل أكثر من 250 مقاتلا في مدينتي بونش وراجوري أثناء الأشهر الثلاثة الماضية.

ويأتي الحادث بعد ساعات من مقتل ثلاثة من رجال الشرطة الهندية وأربعة مقاتلين في أنحاء متفرقة من الإقليم بحسب مصادر بوزارة الدفاع الهندية. كما أصيب 16 شخصا بينهم خمسة من رجال الشرطة عندما ألقى مسلحون قنبلة على دورية للشرطة.

وتزايدت أعمال العنف في الجزء الواقع تحت السيطرة الهندية من جامو وكشمير منذ فشل قمة آغرا بين الهند وباكستان الشهر قبل الماضي بسبب قضية كشمير.

وتتقاسم الهند وباكستان السيطرة على شطر من إقليم كشمير، وتتهم الهند باكستان بتسليح ومساعدة المقاتلين الكشميريين الذين يسعون لتحرير الشطر الواقع تحت السيطرة الهندية. وتنفي باكستان الاتهام وتقول إنها تزود المقاتلين بمساندة معنوية ودبلوماسية فقط.

إقرأ أيضا: مشكلة المسلمين في جامو وكشمير ضمن:
الأقليات المسلمة في العالم

المصدر : وكالات