تظاهرة خارج السفارة الأميركية ببريتوريا تستنكر مساندة واشنطن للممارسات العنصرية لإسرائيل (أرشيف)
هدد الرئيس الأميركي جورج بوش مجددا بمقاطعة بلاده لمؤتمر الأمم المتحدة لمناهضة العنصرية الذي سيعقد في جنوب أفريقيا أواخر الشهر الحالي. وطالب بوش بضمانات بألا يتعرض المؤتمر للصهيونية باعتبارها شكلا من أشكال العنصرية.

وأعلن بوش أن واشنطن لن تشارك في مؤتمر به نغمة معاداة لإسرائيل. وقال في مؤتمر صحفي قرب مزرعته بولاية تكساس "لن يكون لأميركا مندوبون في المؤتمر إذا أصروا على وصف الصهيونية بالعنصرية". واعتبر بوش المطالبة باعتبار الصهيونية حركة عنصرية محاولة لعزل إسرائيل دوليا، ووصفها بأنها دولة صديقة وحليف قوي للولايات المتحدة.

وأوضح الرئيس الأميركي أن إدارته لم تتخذ بعد قرارا نهائيا بشأن المشاركة في مؤتمر ديربان في 31 أغسطس/ آب الجاري. وأضاف أن وزير خارجيته كولن باول يجري مشاورات مكثفة مع مسؤولي الأمم المتحدة للحصول على الضمانات التي تطلبها واشنطن. ومن المتوقع أن يعلن باول خلال أيام قرار بلاده النهائي في ضوء هذه المشاورات.

وتأتي تصريحات بوش عقب إعلان الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب الخميس الماضي إصرار الدول العربية على اعتبار الصهيونية حركة عنصرية خلال مؤتمر ديربان.

مشاركة 20 رئيسا

طابع بريدي أصدرته جنوب أفريقيا بمناسبة مؤتمر مناهضة العنصرية (أرشيف)
في غضون ذلك أعلن متحدث باسم مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة أنه من المتوقع أن يشارك 20 رئيسا بينهم رؤساء الجزائر وكوبا وبولندا وفنزويلا ورواندا والسنغال والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في مؤتمر الأمم المتحدة لمناهضة العنصرية الأسبوع المقبل.

ولكن لاتزال هناك شكوك في مشاركة الولايات المتحدة وإسرائيل في المؤتمر المقرر أن يبحث العنصرية والتمييز العنصري وكراهية الأجانب والتعصب. ولم تعلن أي من الدولتين بعد إن كانت سترسل وفدا إلى الاجتماع، غير أن دبلوماسيين قالوا إن واشنطن ستجد صعوبة في مقاطعته بسبب ضغوط جماعات الحقوق المدنية الأميركية للمشاركة.

وكانت مفاوضات بجنيف قبل أسبوعين قد فشلت في تسوية مشكلات قوية بشأن الطريقة التي يتعين أن يتطرق بها المؤتمر إلى أوضاع الشرق الأوسط وتعويضات محتملة لضحايا قرون من الرق والاستعمار.

وقد أسقطت العبارات التي تساوي بين النازية والعنصرية من مسودة البيان النهائي لكن الدول العربية والإسلامية تصر على أن تشمل المحادثات سياسات عنصرية إسرائيلية ضد الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

المصدر : وكالات