إدواردو دو سانتوس
قال الرئيس الأنغولي خوسيه إدواردو دو سانتوس إنه لن يعيد ترشيح نفسه لمنصب الرئاسة في الانتخابات المقبلة، وطلب من أعضاء اللجنة المركزية لحزبه العمل على إعداد مرشح جديد يخلفه في رئاسة البلاد للفترة القادمة.

وجاء إعلان سانتوس عن هذا القرار أثناء مخاطبته اجتماعا للجنة المركزية لحزب الحركة الشعبية لتحرير أنغولا الذي يقود البلاد منذ استقلالها عن البرتغال عام 1975. وتولى دو سانتوس (59 عاما) رئاسة بلاده منذ عام 1979.

ويقول محللون إنه ليس من الواضح الآن ما إذا كانت الانتخابات الرئاسية ستجرى العام المقبل أو الذي يليه بسبب تصاعد الحرب الأهلية في البلاد على أيدي مقاتلي حركة يونيتا المعارضة بقيادة جوانس سافيمبي والتي تقاتل لواندا منذ الاستقلال.

ومن المفترض بحسب الدستور الأنغولي أن تجرى الانتخابات الرئاسية كل خمس سنوات، في حين يحل البرلمان ويجري انتخاب أعضاء جدد كل أربع سنوات، غير أن الحرب الأهلية جعلت من الصعب إجراء أي انتخابات في السنوات الماضية.

واضطر دو سانتوس أن يعلن تمديد عمل حكومته والبرلمان لفترة استثنائية وذلك اعتبارا من نهاية عام 1999 بسبب خرق يونيتا لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع عام 1994 ودخول البلاد في حرب جديدة عام 1998. وتخطط الحكومة حاليا لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية إما العام المقبل أو الذي يليه.

المصدر : رويترز