جون هاوارد
دافع رئيس الوزراء الأسترالي جون هاوارد عن نظريات العولمة وهاجم بشدة مناهضي العولمة ووصفهم بأنهم يخدمون مصالح شخصية. وتأتي تصريحات هاوارد بينما تستعد أستراليا لاستضافة قمة دول الكومنولث المقرر عقدها في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وأشار هاوارد في حديث صحفي إلى أن مناهضي العولمة يحرمون بمسيراتهم وأعمال الشغب التي يثيرونها أثناء مؤتمرات القمة الاقتصادية الدول الفقيرة من حق الحصول على مستويات معاشية أفضل.

وقال إن "الازدهار الذي شهدته الدول النامية أثناء السنوات الأربعين الماضية والذي انخفضت على أثره معدلات الفقر في تلك الدول جاء نتيجة استغلال الدول النامية لفرص التصدير وفتح الأسواق العالمية". وأضاف أن العولمة تعود بالمنفعة على الدول النامية والدول المتقدمة.

جثة ناشط إيطالي قتل أثناء الاشتباكات بين المتظاهرين والشرطة في قمة جنوا (أرشيف)
وفي السياق ذاته تستعد الشرطة الأسترالية لنشر 1600 شرطي وجندي في مدينة بريزبيرن حيث سيعقد قادة دول الكومنولث قمتهم تحسبا لوقوع أعمال عنف وشغب كما حدث في قمة مجموعة الثماني بمدينة جنوا الإيطالية التي راح شخص أثناءها ضحية العنف والمواجهات.

ومن المقرر أن تحضر ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية القمة التي تعقد كل عامين بصفتها رئيسة مجموعة دول الكومنولث التي تشمل بريطانيا ومستعمراتها الـ54 السابقة التي يبلغ تعداد سكانها 1.7 مليار شخص.

وقال مناهضون أستراليون للعولمة إن الآلاف منهم سينظمون تظاهرات حاشدة في أيام القمة احتجاجا على استغلال الدول الغنية لدول العالم الثالث. وقالت منظمة العفو الدولية إنها تنوي مهاجمة قادة ماليزيا وزيمبابوي وكينيا وسريلانكا في المؤتمر بتهمة الانتهاكات المتكررة لحقوق الإنسان في بلدانهم.

المصدر : رويترز