رئيس الإكوادور يقترح إصلاحات لتحديث النظام السياسي
آخر تحديث: 2001/8/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/6/3 هـ

رئيس الإكوادور يقترح إصلاحات لتحديث النظام السياسي

احتجاجات طلابية على إجراءات اقتصادية في الإكوادور (أرشيف)
قدم رئيس الإكوادور غوستافو نوبوا أمس مشروع قانون إلى الكونغرس يتضمن سلسلة من الإصلاحات الرامية لتحديث النظام السياسي في البلاد. ويرى نوبوا في هذه الإصلاحات مخرجا وحيدا لإنهاء المعارك الدائرة بين المؤسسات السياسية في هذا البلد الذي توالى على رئاسته خمسة رؤساء في الأعوام الخمسة الماضية.

وقال نوبوا الذي لا ينتمي إلى أي حزب سياسي إن مشروع القانون يهدف إلى تحديث النظام السياسي وتعزيز مؤسسات الدولة.

وقد واجه نوبوا منذ توليه الرئاسة في يناير/كانون الثاني 2000 معارضة قوية من الكونغرس المؤلف من 123 عضوا والذي سبق أن عرقل العديد من الإصلاحات القانونية والاقتصادية.

ومن بين التغييرات الجوهرية التي تتضمنها إصلاحات نوبوا منح رئيس الدولة الصلاحية لحل الكونغرس مرة واحدة في كل ولاية رئاسية، كما تتضمن تشكيل هيئة تشريعية من مجلسين, أحدهما للنواب مؤلف من 81 عضوا وآخر للشيوخ مؤلف من 20 عضوا.

ويهدف إصلاح آخر إلى إبعاد المحكمة الدستورية عن النفوذ السياسي عبر دمجها بالمحكمة العليا.

وكانت المحكمة الدستورية -التي تمثل أعلى سلطة دستورية في البلاد- قد أحدثت ضجة كبيرة في الأسواق عندما فرضت زيادات كبيرة في رسوم المواصلات وأسعار المحروقات استجابة لطلب صندوق النقد الدولي.

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات الرئاسية والبرلمانية القادمة في أكتوبر/تشرين الأول من عام 2002.

المصدر : رويترز