أعمال عنف في بنغلاديش (أرشيف)
ذكرت اللجنة المشرفة على الانتخابات العامة المقرر إجراؤها في بنغلاديش مطلع أكتوبر/ تشرين الأول المقبل أن الحكومة أمرت بنشر ستين ألفا من رجال الجيش والأمن في شوارع البلاد قبل أسبوع من حلول موعد الانتخابات.

وجاء قرار الحكومة عقب مباحثات أجراها رئيس اللجنة مع قادة الجيش والأجهزة الأمنية, كما تقرر في الاجتماع تشكيل خلية أمنية خاصة يديرها رئيس اللجنة بنفسه.

وتقرر أن تبدأ القوات الأمنية انتشارها في 23 سبتمبر/أيلول المقبل للمحافظة على الأمن والاستقرار. يذكر أن خمسين شخصا قتلوا بسبب العنف السياسي منذ تسلم الحكومة المؤقتة رئاسة البلاد من رئيسة الوزراء السابقة الشيخة حسينة واجد بعد أن أكملت سنوات رئاستها الخمس في يوليو/ تموز الماضي.

وطالب رئيس اللجنة قوات الأمن بتوخي الحذر لمنع من أسماها قوى الشر بإفشال الانتخابات. وقال رئيس الجيش البنغالي من جانبه إن الجيش سينفذ طلبات اللجنة الانتخابية حسبما تقتضي الحاجة.

حسينه واجد
بيد أن الأحزاب السياسية البنغالية اختلفت بشأن موعد انتشار القوات العسكرية في البلاد, فقد طلب الحزب الوطني برئاسة خالدة ضياء أن تنتشر القوات العسكرية فورا لتجنب العنف, إلا أن حزب رابطة عوامي الذي تترأسه الشيخة حسينة واجد يرى أن انتشار الجيش في الشوارع سينشر الذعر بين المواطنين.

ويشار إلى أن الشرطة البنغالية اعتقلت 58 ألف شخص في الشهر الماضي عقب مواجهات بسبب الانتخابات. كما منعت استخدام الأسلحة المرخصة, واستولت على ثلاثة آلاف مسدس وبندقية و65 ألف قنبلة.

المصدر : وكالات