ضابط بريطاني بجوار مقاتل ألباني يحرس مقرا لجيش التحرير الوطني في قرية نيكوستاك شمالي غربي سكوبيا

أعلن مصدر مسؤول بحلف شمال الأطلسي أن الوضع السائد في مقدونيا ولاسيما وقف إطلاق النار يسمح بإطلاق عملية الحصاد الأساسي لقوات الناتو لجمع أسلحة المقاتلين الألبان غدا الأربعاء. جاء ذلك عقب وقوع عمليات إطلاق نار مساء أمس وتدمير كنيسة مقدونية مهجورة بالمتفجرات.

وأوضح المصدر أن عملية الحصاد الأساسي ستبدأ رسميا اعتبارا من الساعة العاشرة صباح غد بتوقيت غرينتش في حال عدم اعتراض أى من الدول الـ19 الأعضاء في الناتو. وأضاف أن تقرير الجنرال الأميركي جوزيف رالستون قائد الناتو في أوروبا أكد أن وقف إطلاق النار مطبق بشكل عام في مقدونيا. وجاء ذلك بعد اجتماع خاص على مستوى سفراء الدول الأعضاء في بروكسل والاستماع إلى التقرير الشفهي للجنرال رالستون عن نتائج زيارته إلى سكوبيا أمس.

وقالت مصادر مقربة من الجنرال الأميركي إن تقرير رالستون جاء إيجابيا بشكل عام. وأضافت المصادر أن رالستون يعتقد أن الانتشار الفوري يتضمن مخاطر أقل من الانتشار بعد فترة وأن المخاطر تتزايد مع مرور الوقت.

أحد المراقبين التابعين للاتحاد الأوروبي يتفقد حطام الكنيسة
إطلاق نار وتدمير كنيسة
في غضون ذلك اتهمت وزارة الدفاع المقدونية مقاتلي جيش التحرير الوطني لألبان مقدونيا بتدمير كنيسة أرثوذكسية بالمتفجرات فجر الثلاثاء وبخرق وقف إطلاق النار مرات متكررة مساء أمس في شمالي غربي وغربي البلاد. وزعم ناطق باسم وزارة الدفاع أن المقاتلين الألبان فجروا الكنيسة التي تعود إلى القرن الرابع عشر في قرية ليسوك شمالي غربي مقدونيا.

وكان جيش التحرير الألباني قد استولى على قرية ليسوك الواقعة في محيط بلدة تيتوفو في المعارك مع قوات الجيش المقدوني. وقد فر السكان المقدونيون -وأغلبيتهم من الأرثوذكس- من القرية بعد استيلاء المقاتلين الألبان عليها.

ووصف الناطق المقدوني تفجير الكنيسة بأنه استفزاز صارخ ومحاولة لصب زيت الأحقاد الدينية على نار الحرب في مقدونيا على حد قوله.

وأدان المبعوث الأوروبي إلى سكوبيا فرنسوا ليوتار تدمير الكنيسة ووصفه بأنه عمل تخريبي بالغ السوء يهدف إلى عرقلة المصالحة بين مجتمعات جمهورية مقدونيا.

وفي السياق ذاته أفادت مصادر عسكرية مقدونية بأن المقاتلين الألبان فتحوا نيران الأسلحة الرشاشة على مواقع للقوات الحكومية مساء أمس في شمالي غربي مقدونيا. وأضافت المصادر أن إطلاق النار جاء من قرى فراتنيتشا وبوبوفا سابكا وبوروج وغايري وسيبكوفيتشا. كما أطلقت نيران على القوات المقدونية في منطقة كومانوفو قرب قرية روبايتشي شمالي مقدونيا.

ولقى جندي مقدوني مصرعه فجر اليوم في قرية راستشي على بعد حوالي 15 كلم غربي سكوبيا برصاص حارس مقدوني ظنه مقاتلا ألبانيا.

المصدر : وكالات