قتل ثلاثة جنود روس وستة عشر مقاتلا شيشانيا في سلسلة من الاشتباكات بين القوات الروسية والمقاتلين الشيشان في الأربع والعشرين ساعة الأخيرة، وذلك حسبما أفادت به مصادر مختلفة من الجانبين.

وأفادت وكالة ريا نوفوستي نقلا عن مصادر الشرطة الشيشانية أن المقاتلين في غوراغورسك (40 كلم شمالي شرقي غروزني) قتلوا اليوم جنديا روسيا كان مكلفا حراسة أحد الأنابيب النفطية. وقتل جندي روسي ثان في عملية شنتها قوات وزارة الداخلية الاثنين في قرية اليروي (جنوبي شرقي غروزني) حسب مصادر شيشانية.

ونقلت وكالة الأنباء العسكرية عن رئاسة أركان القوات الروسية للقوقاز الشمالي أن جنديا روسيا قتل الاثنين في انفجار لغم وجرح اثنان من زملائه في قرية الخان يورت بالقرب من العاصمة غروزني. وعلى الجانب المقابل قتل تسعة مقاتلين شيشان واعتقل 24 آخرون أثناء عملية نفذتها وزارة الداخلية أسفرت أيضا عن سقوط تسعة جرحى.

ونقلت وكالة الأنباء العسكرية عن مسؤول في القوات الروسية أن ستة شيشانيين آخرين قتلوا في هجوم بالمروحيات المقاتلة (مي-24) على معقل للمقاتلين في منطقة شالي (جنوبي شرقي غروزني). كما أفادت المصادر بمصرع مقاتل في قرية ستارايا سونيا قرب غروزني في صدامات مع قوات وزارة الداخلية الروسية.

ولايزال الوضع صعبا بالنسبة للقوات الروسية في المناطق الجبلية جنوبي الجمهورية حسب ما أفاد به الجهاز الإعلامي في وزارة الداخلية. وكانت شعبة من المقاتلين قد أكدت الأسبوع الماضي أنها تنفذ هجوما واسعا في منطقة فيدينو (جنوبي شرقي العاصمة) معقل الزعيم العسكري شامل باساييف.

المصدر : الفرنسية