أطلق مجهولون النار على محقق عام فيدرالي بإقليم شياباس المكسيكي المضطرب فأردوه قتيلا بعد أن وضعوا عوائق في طريق يمر به. وجرح في الحادث رجل أمن تابع لمكتب الشرطة الفيدرالي في الإقليم.

فقد قالت السلطات المكسيكية في بيان لها إن مجموعة مسلحة أحاطت بالمحقق صمويل نيكويز بيراتا السبت الماضي وهو في طريق عودته إلى مقره، وأضاف البيان أن المهاجمين أغلقوا الطريق أمامه وأطلقوا عليه النار لحظة خروجه من سيارته ليزيح العوائق التي وضعت على الطريق مما أدى إلى مصرعه وجرح شرطي.

ولم يتهم البيان أي جهة بالحادث، كما لم يرد ما يفيد بأن لجيش تحرير زاباتستا دورا في هذا الحادث. يشار إلى أن إقليم شياباس هو معقل جيش تحرير زاباتستا الذي بدأ ثورته ضد الحكومة في الأول من يناير/ كانون الثاني عام 1994، وقد قتل نحو مائتي شخص قبل الدخول في هدنة منذ 12 يوما.

ويطالب جيش تحرير زاباتستا بتحقيق مكاسب سياسية واجتماعية للسكان الأصليين الهنود في الإقليم ودخل في مفاوضات مع الحكومة والبرلمان لتحقيق هذه الأهداف.

المصدر : الفرنسية