ذكرت صحيفة تشاينا ديلي الرسمية أن حوالي 300 عامل حوصروا داخل منجم ويخشى أن يكونوا قد لقوا حتفهم بعد أن غمرت مياه الفيضانات منجما للقصدير في منطقة جوانجشي جنوبي البلاد.

وقالت الصحيفة التي تصدر باللغة الإنجليزية في واحد من التقارير المتضاربة عن الحادث إن السلطات المحلية رفضت الكشف عن عدد العمال المحاصرين لكنها نقلت عن مصادر محلية قولها إن العدد قد يصل إلى 300.

وصرح مسؤولون أمنيون في جوانجشي اليوم بأن التحقيقات الأولية تشير إلى أن العمال المحاصرين بخير رغم غمر مياه الفيضانات للمنجم منذ يوم 17 يوليو/ تموز الماضي وهو ما يتعارض مع تقرير صحفي سابق قال إن 70 جثة انتشلت.

وذكرت صحيفة وينهوي ديلي الرسمية في شنغهاي يوم الثلاثاء أنه عثر على أكثر من 70 جثة وأن أكثر من 200 عامل محاصرون.


قرابة ثلاثة آلاف عامل من عمال المناجم قتلوا خلال الأشهر الستة الأولى من السنة الحالية في حين قتل السنة الماضية خمسة آلاف عامل
وذكر مسؤولو الأمن أن عمال الإنقاذ مازالوا يعملون على شفط المياه من المنجم.

وفي حادث آخر قال التلفزيون الصيني أمس إن عمال الإغاثة انتشلوا 15 جثة وأنقذوا تسعا سقطت عليها أطنان من الأنقاض في انهيار منجم في إقليم جيانجشي الاثنين الماضي.

وأضاف التلفزيون أن 13 عاملا مازالوا مفقودين وأن التحقيق يجري لمعرفة أسباب الحادث الذي وقع بالقرب من مدينة ليبينج.

وكان التلفزيون قد قال إن عمالا في محجر بالقرب من ليبينج كانوا يستخدمون المتفجرات لتكسير الأحجار فانهار المنجم.

وتعهدت الصين برفع مستويات السلامة والأمان في المناجم والمصانع والطرق والممرات المائية بعد سلسلة من الحوادث هذا العام.

يشار إلى أن قرابة ثلاثة آلاف عامل من عمال المناجم قتلوا خلال الأشهر الستة الأولى من السنة الحالية في حين قتل السنة الماضية خمسة آلاف عامل. ويرى الخبراء أن العدد يمكن أن يكون أكبر من ذلك بكثير.

المصدر : وكالات