أوكرانيا تنتقد روسيا بسبب تصريحات حول اللغة
آخر تحديث: 2001/8/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/13 هـ

أوكرانيا تنتقد روسيا بسبب تصريحات حول اللغة

وجهت أوكرانيا انتقادات لروسيا بسبب تصريحات لمسؤول روسي دعا إلى جعل اللغة الروسية اللغة الرسمية الثانية في أوكرانيا. وكانت كييف قد انتقدت أيضا الأحد الماضي تصريحات لمسؤولين روس قالوا فيها إن شبه جزيرة القرم تتبع لروسيا وليس لأوكرانيا.

وكان نائب رئيس الوزراء الروسي فيكتور كريستينكو قال في مؤتمر صحفي في موسكو إن جعل اللغة الروسية اللغة الرسمية الثانية في أوكرانيا ستكون في مصلحة البلدين "لاسيما أن هذه الثنائية اللغوية حقيقة تاريخية في أوكرانيا".

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الأوكرانية أن مثل هذه التصريحات لا تساعد في تعزيز مناخ الثقة والتفاهم المتبادل في العلاقات الثنائية بين كييف وموسكو. وأعرب البيان عن الأسف لكون تصريحات كريستينكو تأتي في وقت تشهد فيه العلاقات بين البلدين تحسنا بعد سنوات من الشقاق.

وتمثل قضية اللغة إحدى المسائل الحساسة في العلاقات الروسية الأوكرانية، حيث يخشى الأوكرانيون من عودة هيمنة الثقافة الروسية في بلادهم والتي سادت في حقبة الخمسينات.

ويعتبر الانتقاد الأوكراني الثاني من نوعه في غضون أسبوع بعدما انتقد بيان للخارجية الأوكرانية الأحد الماضي تصريح عمدة موسكو يوري لوشكوف بأن شبه جزيرة القرم في البحر الأسود يجب أن تتبع لروسيا وليس لأوكرانيا.

وقال البيان إن محاولة عمدة موسكو لإلقاء ظلال من الشك حول وحدة الأراضي الأوكرانية والحدود القانونية بين دولتي الاتحاد السوفياتي السابق تخالف المبادئ القانونية الدولية.

ويعيش في شبه جزيرة القرم –التي أصبحت جزءا من جمهورية أوكرانيا السوفياتية في الخمسينات- أغلبية روسية لها علاقات وثيقة مع وطنهم الأم. كما تمثل العرقية الروسية في أوكرانيا نحو 20% من السكان البالغ عددهم 50 مليون نسمة.

وبجانب هاتين القضيتين هناك العديد من المسائل الخلافية التي تعترض تطبيع العلاقات بين البلدين، مثل تقسيم أسطول البحر الأسود السوفياتي السابق.

المصدر : أسوشيتد برس
كلمات مفتاحية: