الناتو يشترط استقرار الهدنة لإرسال باقي القوات لمقدونيا
آخر تحديث: 2001/8/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/29 هـ

الناتو يشترط استقرار الهدنة لإرسال باقي القوات لمقدونيا

مجموعة جديدة من القوة البريطانية تصل إلى مطار سكوبيا

حذر قائد طلائع قوات حلف شمال الأطلسي في مقدونيا من أنه لن يتم إرسال بقية القوات لنزع سلاح المقاتلين الألبان في حال عدم استقرار الهدنة. في غضون ذلك انتشرت في سكوبيا اليوم قوة استطلاع تشيكية وفرنسية لتنضم إلى طلائع القوة البريطانية.

ورغم أن وزارة الدفاع المقدونية أعلنت أن الهدوء ساد مناطق المواجهة مع المقاتلين الألبان فإن قائد القوة البريطانية اعتبر أن الهدنة ليست مستقرة حتى الآن بدرجة تسمح بانتشار قوة الحلف. وقال قائد القوة البريطانية الجنرال بيرني وايت سبانر "لسنا هنا للقيام بمهمة نزع السلاح أو حفظ السلام.. إذا اتخذ حلف شمال الأطلسي قرارا بنشر القوة ستكون مهمتنا جمع السلاح الذي يلقيه المقاتلون".

وأشار في مؤتمر صحفي إلى ضرورة الالتزام بالوقف الكامل لإطلاق النار لتبدأ عملية حلف الناتو. وقال وايت سبانر إن وحدات حلف الناتو ستمشط الخطوط الأمامية وتتحدث مع قيادات الجانبين لتقوية الهدنة.

قوة فرنسية وتشيكية

جنديان من القوة التشيكية أثناء مهمة حراسة في مطار سكوبيا
من جهته أعلن الناطق باسم الكتيبة الفرنسية هيرفي فويان أن قوات الناتو ستقوم فقط بجمع قطع السلاح التي يسلمها المقاتلون الألبان طواعية دون القيام بأي وساطة أو محاولة لفرض وقف إطلاق النار.

وقد تمركز حتى الآن في سكوبيا 16 جنديا فرنسيا و16 تشيكيا وحوالي أربعين بريطانيا. ويشكل هؤلاء الجنود طلائع أولى الكتائب في فرقة مكونة من 499 جنديا مهمتها التحضير لنشر قوة من 3500 عنصر من جنود الناتو.

وكان حلف شمال الأطلسي قد أرجأ أمس قرار نشر كامل لقوته في مقدونيا مفضلا انتظار تقارير من الجنرال الأميركي جوزيف رالستون قائد قوات الحلف في أوروبا الذي سيزور سكوبيا بعد غد لوضع التقويم النهائي للموقف.

احتجاجات مقدونية
وفي السياق نفسه خرج العشرات من السلاف القوميين المتشددين في مسيرة احتجاج ضد خطط نشر قوات الناتو في مقدونيا. وتجمع المحتجون على الطريق الرئيسي الذي يربط العاصمة سكوبيا بحدود إقليم كوسوفو وهو طريق الإمدادات الرئيسي لقوات الناتو فور بدء الانتشار.

وأغلق السلاف الطريق بسياراتهم مؤكدين معارضتهم لاتفاق السلام بين الحكومة المقدونية وممثلي أحزاب الأقلية الألبانية. ولم تتدخل الشرطة المقدونية لفض المسيرة واكتفت بتحويل المرور عن الطريق لحين انتهاء الاحتجاج.

المصدر : وكالات