ميلوسوفيتش أثناء الجلسة الأولى لمحاكمته (أرشيف)
وافقت محكمة جرائم الحرب الدولية في لاهاي على النظر في دعوى مضادة رفعها الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش بعدم اختصاص المحكمة بمساءلته. غير أن المحكمة لم تحدد موعدا لهذه الجلسة.

وأعلن الناطق باسم المحكمة جيم لاندل أن تحديد موعد النظر في دعوى ميلوسوفيتش غير مرتبط بموعد جلسة الاستماع الأولى لمحاكمته يوم 30 أغسطس/ آب الجاري. وقال لاندل إن الأمر يعود في هذا الشأن إلى قضاة المحكمة.

وزعم الرئيس اليوغسلافي السابق في دعواه أن مجلس الأمن الدولي ليس لديه سلطة إنشاء مثل هذه المحكمة وطالب بإنهاء محاكمته على الفور. وأضاف ميلوسوفيتش أن تسليمه لمحكمة جرائم الحرب في لاهاي كان مخالفا للدستور والقوانين في بلاده. وكان ميلوسوفيتش قد أدلى بتصريح مماثل في الجلسة الإجرائية الأولى لمحاكمته في شهر يونيو/ حزيران الماضي رافضا الرد على أسئلة رئيس المحكمة بشأن التهم الموجهة إليه.

وقد نفت المدعية العامة للمحكمة كارلا ديل بونتي مزاعم الرئيس اليوغسلافي السابق وقالت إن إنشاء هذه المحكمة تم بموجب ميثاق الأمم المتحدة. وكان مجلس الأمن الدولي قد أقر عام 1993 إنشاء محكمة دولية خاصة بجرائم الحرب. ويحاكم ميلوسوفيتش بتهم ارتكاب جرائم حرب ضد الأقلية الألبانية في إقليم كوسوفو عام 1999.

وفي هذا السياق تعقد الثلاثاء القادم في لاهاي أولى جلسات محاكمة المقدم الصربي دراغان جوكيتش المسؤول في كيان صرب البوسنة والذي سلم نفسه منذ أيام إلى محكمة جرائم الحرب. ويواجه جوكيتش تهمة التورط في مذابح ارتكبت عام 1995 بحق ثمانية آلاف مسلم في منطقة سربرنيتسا. ومن المقرر أن تقتصر الجلسة على الجوانب الإجرائية فقط حيث تتلى على القائد الصربي التهم الموجهة إليه ليدفع بأنه مذنب أم غير مذنب.

المصدر : وكالات