المبعوثون الغربيون لأفغانستان: لا مغادرة قبل مقابلة المحتجزين
آخر تحديث: 2001/8/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/27 هـ

المبعوثون الغربيون لأفغانستان: لا مغادرة قبل مقابلة المحتجزين

آدمز يتحدث للصحفيين في مكتب الأمم المتحدة بكابل أمس
رفض الدبلوماسيون الغربيون الثلاثة تنفيذ طلب حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان بمغادرة البلاد.

وقال القنصل الأسترالي في إسلام آباد ألستير آدمز الموجود حاليا في أفغانستان برفقة دبلوماسي ألماني وآخر أميركي أنهم سيبقون في كابل قدر المستطاع لحين إقناع مسؤولي الحركة بالسماح لهم بمقابلة الأجانب الثمانية الذين تعتقلهم الحركة ضمن مجموعة أخرى من الأفغان بتهمة التنصير.

وكانت حركة طالبان قد جددت أمس رفضها السماح للدبلوماسيين الغربيين الثلاثة بزيارة المحتجزين الثمانية التابعين لمنظمة شلتر ناو للإغاثة. وطلبت منهم مراقبة تطورات الأحداث من إسلام آباد في باكستان.

وقال آدمز إنهم لا يعرفون حتى الآن إذا ما كانت طالبان ستمدد التأشيرات الممنوحة لهم لزيارة البلاد والتي تنتهي في 21 أغسطس/ آب الجاري أم لا.

وقد سمحت الحركة للدبلوماسيين الثلاثة بتسليم مواد غذائية وصحية ورسائل إلى مسؤولي طالبان ليقدموها للمحتجزين الثمانية الذين تعتقلهم حكومة كابل منذ أسبوعين، وهم أميركيان وأستراليان وأربعة ألمان، ومن جانبها وعدت طالبان الدبلوماسيين بالسماح لهم بزيارة المحتجزين حال انتهاء التحقيق في التهم المنسوبة إليهم.

وأخبر مسؤولون في الحكومة الدبلوماسيين الأجانب بأن ملف القضية أحيل إلى وزارة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لإكمال إجراءات التحقيق، الأمر الذي يؤكد فشل جميع الجهود الدبلوماسية كما يرى المراقبون.

وتحتجز طالبان بالإضافة إلى الأجانب الثمانية 16 أفغانيا يعملون لدى جمعية مسيحية ألمانية. ولم ترد أخبار عن مكان اعتقال المحتجزين ولا عن نوع العقوبة التي ستوجه إليهم.

المصدر : وكالات