الجيش الهندي يدعي سيطرته على الوضع في كشمير
آخر تحديث: 2001/8/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/28 هـ

الجيش الهندي يدعي سيطرته على الوضع في كشمير

تشديد الإجراءات الأمنية في كشمير (أرشيف)
ادعى رئيس هيئة أركان الجيش الهندي أن قواته استطاعت فرض سيطرتها على الأوضاع في إقليم جامو وكشمير وقضت على عدد من قيادات الجماعات المسلحة. وأضاف أن هجمات المسلحين الأخيرة باتت تستهدف المدنيين الهندوس في الإقليم.

فقد نقلت وكالة أنباء برس ترست الهندية عن الجنرال بادمانابهان قوله إن الوضع في الإقليم صار تحت السيطرة التامة للقوات الهندية.

وقال بادمانابهان إن الجماعات المسلحة صارت تستهدف الأقلية الهندوسية في مناطق الأغلبية المسلمة من كشمير وقتلت العشرات منهم خلال سلسلة من الهجمات وقعت في أنحاء متفرقة من الإقليم.

وأشار المسؤول العسكري إلى أن المسلحين صاروا يهاجمون المدنيين كأهداف سهلة بسبب الصعوبات التي يواجهونها أمام قوات الأمن الهندية التي قال إنها حققت نجاحات كبيرة في مقاومتها للمسلحين.

وقال الجنرال بادمانابهان في تصريحاته للوكالة إن لديهم معلومات تفيد بأن عددا من الشبان توجهوا عبر الحدود إلى باكستان لتلقي التدريب على أيدي الجماعات المسلحة، ووصف ذلك بأنه أمر "شاذ".

وكانت الهند قد أخضعت الشهر الحالي أجزاء كبيرة من إقليم جامو وكشمير لقانون خاص يتيح لقوات الأمن إيقاف وإطلاق النار على أي مشتبه به. وتتهم الهند باكستان بصورة متكررة جارتها باكستان بدعم وإيواء الجماعات المسلحة المناوئة لها في كشمير، في حين تنفي إسلام آباد ذلك وتقول إنها تقدم لهم الدعم السياسي والمعنوي فقط.

وكانت مصادر هندية مسؤولة قد صرحت في وقت سابق اليوم بأن قوات الأمن الهندية قتلت ثلاثة مسلحين في بونيتشاك الحدودية مع باكستان بعد أن رفضوا تسليم أنفسهم، واستولت على أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم. كما ذكرت الشرطة أن ثلاثة أشخاص آخرين قتلوا أمس برصاص القوات الهندية في مقاطعة أودهابورا من بينهم أبو سيف الله أحد القادة الميدانيين لجماعة "لشكر طيبه".

المصدر : وكالات