نابليون بيزلي
أمرت محكمة الاستئناف الجنائية بولاية تكساس الأميركية بوقف تنفيذ حكم بالإعدام على شاب مدان بارتكاب جريمة قتل حينما كان مراهقا وذلك قبيل ساعات من موعد التنفيذ. وجاء أمر المحكمة بعد مطالب من البرلمان والاتحاد الأوروبي ومنظمة العفو الدولية ومنظمات قانونية دولية وأخرى مهتمة بحقوق الإنسان بوقف تنفيذ الحكم.

وقررت المحكمة التي نادرا ما تصدر أحكاما بوقف التنفيذ إعادة النظر في مرافعات الدفاع بشأن مدى قانونية إعدام شخص ارتكب جريمة حينما كان قاصرا.

وكان من المقرر إعدام نابليون بيزلي الذي يبلغ من العمر الآن 25 عاما بحقنة قاتلة بعد الساعة الحادية عشرة مساء (بتوقيت غرينتش) في سجن الولاية بمدينة هانتسفيل. وكان بيزلي قد ارتكب الجريمة عام 1994 عندما كان عمره 18 عاما.

وكانت منظمة العفو الدولية والاتحاد الأوروبي قد طلبا أمس الأول من سلطات ولاية تكساس عدم تطبيق حكم الإعدام بحق بيزلي. ووصفت العفو الدولية في تقرير جديد الولايات المتحدة بأنها "دولة مارقة" في ما يتعلق بعقوبة الإعدام معتبرة تكساس في مقدمة أسوأ الولايات التي تطبق هذه العقوبة.

المصدر : وكالات