مصرع شرطي مقدوني برصاص مقاتلين ألبان في تيتوفو
آخر تحديث: 2001/8/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/16 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/27 هـ

مصرع شرطي مقدوني برصاص مقاتلين ألبان في تيتوفو

جنود مقدونيون يوقفون السيارات على الطريق الذي يربط بين سكوبيا وتيتوفو (أرشيف)
لقى شرطي مقدوني مصرعه في مواجهات بين الجيش المقدوني والمقاتلين الألبان في بلدة تيتوفو شمال غربي مقدونيا. وأكدت مصادر أمنية مقدونية أن الشرطي قتل برصاص قناصة من مقاتلي جيش التحرير الألباني في إطلاق نار تجاه الثكنات المقدونية.

وأوضحت المصادر أن الشرطي قتل برصاصة في الرأس عندما استهدف المقاتلون الألبان موقعا للقوات المقدونية في الضاحية الشمالية لتيتوفو. واتهمت المصادر جيش التحرير الألباني بتعمد استفزاز القوات الحكومية وباستهداف المواقع المقدونية في قرى سيدول وبوبوفا سابكا ونيبروستينو حول تيتوفو. وتم إبلاغ ممثلي البعثات الدولية في سكوبيا بمقتل الشرطي وحوادث أخرى.

من جهته اعتبر الزعيم السياسي للمقاتلين الألبان علي أحمدي أن حجم وفترة بقاء قوات حلف شمال الأطلسي ليست كافية لإقرار السلام في مقدونيا. وأوضح في تصريحات صحفية أن قوات الناتو يجب أن تنتشر بصورة أكبر ولمدة تزيد عن الشهر المقرر لضمان تنفيذ اتفاق السلام.

وأشار أحمدي إلى أهمية دور المجتمع الدولي في تهيئة الأغلبية السلافية لتقبل الإصلاحات الجديدة التي ستمنح حقوقا للأقلية الألبانية. وتعهد مجددا بالتزام مقاتلي جيش التحرير الألباني بتسليم أسلحتهم بموجب اتفاق السلام الموقع يوم الاثنين الماضي.

تأتي هذه التصريحات عقب إعلان بريطانيا أن قواتها المقرر عملها ضمن قوات حلف شمال الأطلسي في مقدونيا ستشارك فقط في نزع أسلحة المقاتلين الألبان طبقا للاتفاق المبرم بين الأحزاب السلافية والألبانية، ولن تتدخل بأي حال من الأحوال في أي نزاع هناك.

وكان مسؤولون عسكريون بريطانيون قد اعترفوا بوجود مخاطر أمام القوة البريطانية المؤلفة من نحو 400 جندي والتي ستقوم بمهمة تمهيد الطريق وتحديد المعدات المطلوبة لقوات الحلف المقرر انتشارها في وقت لاحق بعدد قدره 3500 جندي.

المصدر : وكالات