وجود مكثف للشرطة الأميركية
في الأحياء لمحاربة انتشار المخدرات (أرشيف)
قال مسؤولون أميركيون إن السلطات تشك في أن موت ما لا يقل عن 18 شخصا في منطقة هيوستون منذ يوم السبت الماضي له علاقة -فيما يبدو- بتركيبة قاتلة من الهيروين والكوكايين يسميها تجار المخدرات كرة السرعة.

وقال محققون إن الضحايا ومعظمهم من أصل إسباني لم يعرفوا على الأرجح أنهم يتعاطون تركيبة مخدرات، وأن تلك المخدرات كانت أنقى مما اعتادوا على تناوله.

وقالت الدكتورة أشرف مزيني من مكتب الفحوص الطبية بمقاطعة هاريس للصحفيين "نعتقد أن معظم الضحايا ظنوا أنهم يتعاطون كوكايين لا كوكايين مخلوط بالهيروين فشموا جرعة أكبر.. أحبوه في بادئ الأمر ثم ناموا ولم يفيقوا".

وأوضح المسؤولون أنهم عثروا على حقائب بها كمية من المخدر مع عدد من الضحايا، كما رصد الأطباء المادة في دماء الضحايا عند تشريح الجثث.

وقالت الشرطة إنها لم تشهد من قبل مثل هذا العدد من الوفيات بسبب المخدرات في مثل هذه الفترة الزمنية في هيوستن رابع أكبر مدينة أميركية. ففي شهر يوليو/ تموز الماضي لم تسجل سوى 31 حالة وفاة بسبب تعاطي المخدرات.

وقد تراوحت أعمار الضحايا ما بين 16 و46 عاما وكان معظمهم من منطقة عمالية. وأعلنت الإدارة الأميركية لمكافحة المخدرات أنها ستساعد المسؤولين المحليين في معرفة مصدر هذه الخلطة القاتلة من المخدرات.

المصدر : رويترز