غضب على كويزومي لزيارته ضريح ضحايا الحرب
آخر تحديث: 2001/8/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/25 هـ

غضب على كويزومي لزيارته ضريح ضحايا الحرب

محتجون صينيون يحرقون صورة كويزومي أمام القنصلية اليابانية في هونغ كونغ
لقيت الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي لضريح يخلد ذكرى ضحايا الحرب العالمية الثانية انتقادات داخلية وخارجية، برغم أنه تحاشى القيام بها في ذكرى هزيمة اليابان في تلك الحرب.

فقد انتقدت معظم الصحف اليابانية الزيارة في حين اتخذت صحيفة يوميري شيمبون المحافظة موقفا مؤيدا لها.

وعلى الصعيد الخارجي أثارت زيارة رئيس الوزراء الياباني لضريح ضحايا الحرب العالمية الثانية غضب جيرانه الآسيويين. فقد نشرت صحيفة الشعب الصينية اليومية عدة تقارير تركز على الاحتجاج على هذه الزيارة برغم أن كويزومي عدل عن زيارة الضريح في الخامس عشر من الشهر الجاري كما كان يخطط تحاشيا لهذه الاحتجاجات.

كويزومي لحظة زيارته الضريح (أرشيف)
وقالت الصحيفة الصينية إن تغيير موعد الزيارة لا يغير شيئا في الأثر الذي تركته في صفحة العلاقات الصينية اليابانية.

في الوقت نفسه عبرت كوريا الجنوبية عن "عميق أسفها"، وحرق متظاهرون في سول العلم الياباني، وسلم السفير الكوري الجنوبي في طوكيو الخارجية اليابانية احتجاج بلاده الرسمي على الزيارة. كما قام بعض المتظاهرين أمس بقطع أصابع أيديهم ورددوا هتافات ضد رئيس الوزراء الياباني.

وعرض المتظاهرون في أحد الميادين الرئيسية بسول مشهدا تمثيليا يوضح مدى وحشية الاستعمار الياباني واستغلاله لسكان المناطق التي احتلها في أعمال سخرة. وتمادى البعض في إظهار مدى هذه الوحشية باستخدام مناجل حادة في إحداث جروح خطيرة في عدد من أصابعهم.

كما اعتصم 11 كوريا جنوبيا يعارضون الزيارة قرب مقر رئيس الوزراء الياباني في طوكيو ليواصلوا احتجاجهم الذي بدأ السبت الماضي. وارتدى الكوريون ملابس الحداد البيضاء التقليدية وحملوا صور أقاربهم الذين قضوا أثناء القتال في صفوف الجيوش الاستعمارية اليابانية. وبدأ بعض الكوريين إضرابا عن الطعام قرب الضريح. وكان بعض اليمينيين المتطرفين في اليابان قد حاولوا الاعتداء على المحتجين الكوريين السبت الماضي.

الجدير بالذكر أن مثل هذه الزيارة لم يقم بها أي رئيس وزراء ياباني قبل كويزومي منذ الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء الأسبق يوشيرو ناكسوني عام 1985.

المصدر : وكالات