لاجئ إثيوبي ينتظر إنهاء أوراقه قرب مكتب المفوضية العليا لإغاثة اللاجئين (أرشيف)
أعلنت رئيسة مجلس الشيوخ الإثيوبي ألماز ماكو استقالتها من منصبها والتحاقها بالقوات المسلحة المعارضة لحكومة البلاد, وطلبت اللجوء السياسي إلى الولايات المتحدة. وعبرت ماكو عن عدم ارتياحها من حكومة رئيس الوزراء الإثيوبي ميليس زيناوي الائتلافية.

وقالت في تصريح صحفي إن حزب جبهة تحرير التغراي الذي يترأسه زيناوي قد همش دور الغالبية الإثيوبية المنحدرة من طائفة الأورومو في الحياة السياسية الإثيوبية. ويعتبر حزب زيناوي أقوى حزب في الائتلاف الحاكم. وأضافت أن التغراي فشل في الاهتمام بمصالح الأورومو.

وأكدت ماكو أن الديمقراطية غائبة عن إثيوبيا, لذلك "قررت أن أواصل كفاحي مع جبهة تحرير أورومو من أجل تحقيق مصالح غالبية الإثيوبيين". يشار إلى أن جبهة تحرير أورومو تحارب الحكومة الإثيوبية من أجل نيل استقلال ولاية أوروميا جنوب البلاد.

وكانت ماكو قد غادرت إثيوبيا مطلع هذا الشهر لحضور اجتماع نسوي في جامايكا, ثم غادرت من هناك إلى الولايات المتحدة. ولم يؤكد المتحدث في السفارة الأميركية في أديس أبابا نبأ تقديم ماكو طلبا رسميا إلى الولايات المتحدة لطلب اللجوء السياسي.

المصدر : وكالات