13 قتيلا و250 جريحا في أعمال عنف ببنغلاديش
آخر تحديث: 2001/8/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/24 هـ

13 قتيلا و250 جريحا في أعمال عنف ببنغلاديش

إطلاق نار أثناء اشتباكات الأحزاب المتنافسة
أفادت أنباء بأن حصيلة الاشتباكات الدامية بين الجماعات السياسية المتناحرة في بنغلاديش ارتفعت إلى 13 قتيلا وإصابة أكثر من 250 بجروح.

ويتبادل الحزبان الرئيسيان المتنافسان في البلاد -وهما رابطة عوامي بزعامة رئيسة الحكومة المستقيلة الشيخة حسينة واجد وحزب بنغلاديش الوطني بزعامة رئيسة الحكومة السابقة خالدة ضياء- الاتهامات بشأن أعمال العنف التي جرت أمس الأحد في مناطق عدة من البلاد.

ووقعت أعنف هذه الاشتباكات في مدينتي سوناجاجي وكومبانيغاني الواقعتين جنوب شرق العاصمة داكا، حيث بلغت حصيلة القتلى 12 شخصا. وقالت الشرطة إن اثنين آخرين قتلا خلال تبادل لإطلاق النار مع قواتها في داكا ومقاطعة سراججاني شمال البلاد.

وأوضحت الشرطة أن نشطاء الحزبين المتنافسين اشتبكوا في ما بينهم مستخدمين أنواعا مختلفة من الأسلحة النارية المميتة.

ويعتبر حزبا عوامي وبنغلاديش الوطني الحزبين الرئيسيين اللذين سيتنافسان في الانتخابات التشريعية المتوقع إجراؤها في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل تحت إشراف الحكومة المؤقتة المكلفة بتسيير الأمور في البلاد برئاسة رئيس القضاء السابق لطيف الرحمن لحين الفراغ من الانتخابات.

وتقول الشيخة حسينة إن أكثر من ثمانين من مؤيديها قتلوا على أيدي خصومها السياسيين منذ تولي لطيف الرحمن منصبه وتعهده شخصيا بالقضاء على أعمال العنف، في حين تقول الشرطة إن ما يقرب من ستين ناشطا من الحزبين الكبيرين قتلوا في أعمال عنف شهدتها بنغلاديش في غضون الأسابيع الأربعة الماضية.

المصدر : وكالات