طائرة مدنية دمرت أثناء هجوم للتاميل على مطار كولومبو الدولي (أرشيف)
أوقفت الشرطة السريلانكية 146 شخصا معظمهم من التاميل القاطنين في المناطق المجاورة لمطار سريلانكا الدولي الذي تعرض الشهر الماضي لهجوم انتحاري شنه مقاتلو نمور التاميل وأسفر عن تدمير أكثر من 12 طائرة حربية ومدنية.

وقال متحدث باسم الشرطة إن هناك 11 امرأة من بين الذين تم اعتقالهم أمس في منطقة نوغومبو القريبة من المطار.

وأوضح أن وحدات خاصة من الشرطة يرافقها ضباط من مكتب التحقيقات الجنائية قامت بتفتيش نحو 800 منزل واستجواب 250 شخصا. وأضاف أن 146 من هؤلاء عجزوا عن تقديم تفسير لسبب بقائهم في المنطقة.

وتزامنت عملية التفتيش مع إعلان نمور التاميل أمس مسؤوليتهم عن الهجوم الانتحاري الذي استهدف المطار الدولي الوحيد بالبلاد والقاعدة الجوية المجاورة له يوم 24 من يوليو/ تموز الماضي. وقد أسفر الهجوم عن مصرع 20 شخصا بينهم 13 من مقاتلي التاميل وسبعة من جنود الجيش.

وشددت الشرطة من إجراءاتها الأمنية لتجنب وقوع أي هجمات مستقبلية من هذا القبيل، والتأكد عما إذا كانت هناك أي صلة بين هؤلاء المعتقلين ومقاتلي التاميل الذين نفذوا الهجوم على المطار.

وتقاتل جبهة نمور التاميل من أجل الحصول على وطن مستقل لأقلية التاميل الهندوسية منذ عام 1983. وقد قتل أكثر من 64 ألف شخص جراء الحرب المستمرة ضد الحكومة البوذية.

المصدر : أسوشيتد برس