خاتمي يبقي على غالبية وزرائه في تشكيل الحكومة الجديدة
آخر تحديث: 2001/8/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/22 هـ

خاتمي يبقي على غالبية وزرائه في تشكيل الحكومة الجديدة

الرئيس الإيراني محمد خاتمي
شكل الرئيس الإيراني محمد خاتمي حكومته الجديدة لكن دون تغيير كبير في أعضاء الحكومة السابقة. وشمل التشكيل الجديد تعيين خمسة وزراء جدد ونقل وزير إلى منصب جديد هو مرتضى حاجي وزير البلديات السابق الذي رشح لتولي حقيبة التعليم في التشكيل الجديد.

والوزراء الجدد مرشحون لوزارات الاقتصاد والمالية والصحة والطرق والنقل والعمل والشؤون الاجتماعية والتعاونيات.

وقد بعث خاتمي برسالة إلى رئيس البرلمان تضمنت التشكيل الوزاري الجديد. وسيبدأ البرلمان بمناقشة التعيينات الجديدة الأحد القادم.

ويرى بعض المراقبين أن التعديل الوزاري لخاتمي جاء مخالفا للتوقعات بحكومة إصلاحية جذرية تهدف إلى تنفيذ تغييرات سياسية واقتصادية موسعة.

ويواجه خاتمي مقاومة من المحافظين لهدفه المعلن بإدخال إصلاحات على الجمهورية الإسلامية كما يواجه استياء الإصلاحيين الراديكاليين من جراء ما يرون أنه بطء في إجراء التغييرات.

فقد قال عضو البرلمان مهدي أياتي إن البرلمان لن يكون راضيا عن قائمة الوزراء الذين عينهم خاتمي وكذلك الشعب الذي يتطلع "لتغييرات جوهرية في مجلس الوزراء".

وألمح بعض البرلمانيين إلى احتمال عدم التصويت على الوزراء المرشحين في اقتراع منح الثقة لأنهم لا يعتبرونهم إصلاحيين بالدرجة المطلوبة.

ففي هذا السياق قال عضو البرلمان داود سليمان "نحن ملتزمون بواجبنا تجاه الشعب، ومن ثم من الممكن ألا يحصل بعض المرشحين على الأصوات المطلوبة".

وفي ظل مواجهة معارضة قوية من المتشددين المقربين من الزعيم الروحي للثورة الإيرانية علي خامنئي والمعارضين للإصلاحات الاجتماعية والسياسية يقول المراقبون إن خاتمي تحرك بحذر شديد متفاديا أي مواجهة مع خصومه أثناء فترة رئاسته الأولى.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: