موغابي يحذر البيض ويتحدى العقوبات الدولية المحتملة
آخر تحديث: 2001/8/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/22 هـ

موغابي يحذر البيض ويتحدى العقوبات الدولية المحتملة

روبرت موغابي
حذر الرئيس الزيمبابوي روبرت موغابي المزارعين البيض من مغبة الاعتداء على السود الذين استولوا على أراضيهم، كما أكد أن التهديد بالعقوبات الدولية لن يثنيه عن السير في تنفيذ برنامج الإصلاح الزراعي المثير للجدل.

فقد تعهد موغابي بتحدي العقوبات الدولية والسير قدما في تنفيذ برنامج الإصلاح الزراعي الرامي إلى إعادة توزيع الأراضي المملوكة للبيض على المزارعين السود، وبالأخص على المحاربين القدامى الذين قاتلوا إلى جانبه إبان حرب التحرير ضد الاستعمار البريطاني في السبعينيات.

وجاءت تصريحات الرئيس الزيمبابوي في أعقاب اعتقال 21 من المزارعين البيض الاثنين الماضي لاعتدائهم على مواطنين سود يستولون على إحدى المزارع في مقاطعة تشينهوي شمال شرق زيمبابوي.

وكانت الشرطة قد ذكرت أن الهجوم كان بلا دافع، غير أن مسؤولين في اتحاد المزارعين الذي يسيطر عليه البيض قالوا إن المهاجمين كانوا يحاولون تحرير زميل لهم يحتجزه سود داخل مزرعته التي استولوا عليها.

وأعلنت حكومة هراري في وقت سابق من الأسبوع الماضي أنها قررت زيادة عدد المزارع المطلوب نزعها من ملاكها البيض لإعادة توزيعها على المزارعين السود إلى 5327 مزرعة تبلغ جملة مساحتها 9.5 مليون هكتار بدلا عن 8.3 ملايين هكتار كانت مقررة في بداية الأمر.

يذكر أن مجلس الشيوخ الأميركي أقر في وقت سابق مشروع قانون يختص بأزمة الأراضي في زيمبابوي على أن يصادق عليه الرئيس الأميركي جورج بوش لمساعدة ملاك الأراضي الزراعية هناك والعمل على تحسين الظروف الاقتصادية وإعادة حكم القانون.

كما يتضمن مشروع القانون نصوصا تقضي بتوقيع عقوبات على مسؤولي حكومة هراري والمسؤولين عن العنف السياسي في زيمبابوي.

وقد وصف الرئيس موغابي مشروع القانون بأنه عنصري ويركز على إحباط جهوده الإصلاحية.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: