إسعاف أحد ضحايا انفجار قنبلة في كراتشي بباكستان (أرشيف)
قتل سبعة أشخاص على الأقل وأصيب ثمانية في انفجار قنبلة ببلدة كوجرات بإقليم البنجاب في باكستان. وقد وصفت الشرطة الانفجار بأنه عمل إرهابي في حين لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه. وتقع كوجرات قرب الحدود الهندية الباكستانية في كشمير.

وأكد مصدر مسؤول بالشرطة أن ثلاثة رجال وامرأة وطفلين قتلوا في الانفجار الذي وقع أمام مدرسة خاصة في موعد انتهاء الدراسة ومغادرة التلاميذ المدرسة. ووصف المصدر الهجوم بأنه عمل إرهابي وقال إن من بين الجرحى طفلين في حالة حرجة.

وأكد شهود عيان أن الانفجار كان قويا للغاية وتطايرت جثث القتلى والجرحى في الهواء نتيجة القوة الانفجارية للعبوة الناسفة. وذكرت مصادر محلية أن من بين القتلى خمسة أفراد من عائلة واحدة. وقد عثرت الشرطة على بعض جثث القتلى فوق أسطح منازل مجاورة.

ووقعت معظم الإصابات بين المارة بسبب الشظايا المعدنية التي تطايرت نتيجة قوة العبوة الناسفة. وتقع كوجرات على مسافة 160 كيلومترا جنوبي إسلام آباد على الحدود مع ولاية جامو وكشمير الهندية المضطربة.

ويعد هذا أقوى انفجار تشهده باكستان منذ بداية العام الحالي. وتتعرض المدن الباكستانية منذ شهور لسلسلة تفجيرات وصلت إلى حوالي 55 وراح ضحيتها قبل انفجار اليوم تسعة قتلى إضافة إلى ثمانين جريحا.

واستهدفت التفجيرات الأسواق الرئيسية المزدحمة ودور السينما ومحطات الحافلات. وألقت إسلام آباد باللوم على أجهزة الاستخبارات الهندية واتهمتها بتدبير هذه الاعتداءات. وتعهد الرئيس الباكستاني برويز مشرف مؤخرا باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لوقف موجة العنف المتصاعد في باكستان.

المصدر : وكالات