رئيس حكومة بوتان: مقاتلو آسام خطر على الأمن القومي
آخر تحديث: 2001/8/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/22 هـ

رئيس حكومة بوتان: مقاتلو آسام خطر على الأمن القومي

امرأة تبكي مقتل عدد من أفراد عائلتها على يد المسلحين الانفصاليين في ولاية آسام الهندية (أرشيف)
قال رئيس حكومة بوتان الجديد ليونبو خاندو وانغتشوك إن وجود مقار المنظمات الانفصالية في بوتان يشكل تهديدا للأمن القومي للبلاد. وأعرب عن عزم حكومته على مواجهة تهديدات جبهة تحرير أسوم المتحدة وجبهة بودولاند الديمقراطية الوطنية.

وأشار وانغتشوك إلى أن وجود هاتين الجبهتين يمثل المشكلة الرئيسية التي تواجهها البلاد والعقبة الأساسية أمام استتباب الأمن فيها.

يذكر أن جبهة تحرير أسوم وجبهة بودولاند اللتين تتخذان من بوتان مقرا لهما تحاربان الحكومة الهندية منذ حوالي عشرين عاما من أجل نيل استقلال إقليم آسام جنوب شرق الهند.

وتقول الشرطة الهندية إن قرابة أربعة آلاف مقاتل من كلتا الجبهتين يقومون بشن هجمات مباغتة على ولاية آسام من الحدود البوتانية في السنوات الثلاث الماضية. وتقول الشرطة إن الجيش البوتاني أقام نقاط تفتيش ومعابر في المناطق التي يتغلغل منها مقاتلو الجبهتين لشن هجماتهم في الهند.

وذكرت مصادر صحفية أن الحكومة البوتانية تعد الآن لحملة عسكرية من أجل إبعاد مقاتلي الجبهتين المعارضتين خارج حدود البلاد.

يذكر أن مقاتلي جبهة تحرير أسوم قاموا بمهاجمة المدنيين الهنود في ولاية آسام عدة مرات في الأشهر الماضية من أجل الضغط على حكومة البلاد لكيلا تبعدهم خارج المملكة. فقد قتل ستة مدنيين وأصيب ثمانية غيرهم عندما نصب مقاتلو الجبهة لغما أرضيا في الولاية.

تجدر الإشارة إلى أن سنوات القتال العشرين بين مقاتلي جبهة تحرير أسوم والحكومة الهندية أودت بحياة عشرة آلاف شخص على الأقل في الإقليم الغني بالثروة النفطية.

المصدر : الفرنسية