لاجئون أنغوليون في زامبيا (أرشيف)
قالت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة إن أربعمائة لاجئ أنغولي أعيدوا إلى بلادهم من جمهورية الكونغو الديمقراطية، وكان هؤلاء اللاجئون قد فروا مع غيرهم إلى الكونغو بسبب الحرب الأهلية.

وصرحت مسؤولة العلاقات الخارجية بالمفوضية جولي ستيوارت بأن هذه المجموعة وصلت إلى مقاطعة كابيندا الساحلية الغنية بالنفط التي سيستأنفون فيها حياتهم من جديد. وأضافت أن المجموعة العائدة طلبت العودة إلى أنغولا.

وقالت جولي إن هناك ثلاثين ألف أنغولي مازالوا لاجئين في الكونغو، مشيرة إلى أنها لا تعرف متى سيتم ترحيلهم إلى وطنهم، وأوضحت أن هناك من يرفض فكرة العودة بسبب استمرار الحرب الأهلية.

وقد وفرت الحكومة والمفوضية العليا للاجئين المواد الغذائية والملجأ في كابيندا، وستقوم المفوضية بإعادة نحو أربعمائة آخرين إلى المقاطعة نفسها في غضون الأسبوع المقبل.

ويعيش اللاجئون الأنغوليون في جمهورية الكونغو الديمقراطية منذ عام 1993 بعد أن فروا من الحرب الأهلية المندلعة بين الحكومة وحركة يونيتا المعارضة منذ ثلاثة عقود, والتي أسفرت عن مصرع مليون شخص وتشريد مليون آخر.

المصدر : رويترز