قالت وكالة الأنباء الليبية إن طرابلس عرضت قيامها بوساطة بين دولتي إريتريا وإثيوبيا لمساعدتهما في تعزيز اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بينهما في ديسمبر/ كانون الأول الماضي والاستمرار في عمليات تبادل الأسرى المتعثرة.

وأوضحت الوكالة أن ليبيا أجرت اتصالات مكثفة مع القيادتين السياسيتين في البلدين للاستفسار عن الأوضاع المتعلقة بوقف إطلاق النار بين الجارتين، والتأكيد على ضرورة تكريس جهدهما لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة كشرطين أساسيين لتحقيق التنمية فيها.

وكانت إريتريا قد اتهمت إثيوبيا في الثالث من الشهر الجاري بانتهاك وقف إطلاق النار لرفضها استئناف الإفراج عن أسرى الحرب الإريتريين وإعادتهم إلى بلادهم.

يشار إلى أن إثيوبيا ومنذ توقيع الاتفاق في الثاني عشر من ديسمبر/ كانون الثاني من العام الماضي أفرجت عن نحو 850 أسيرا إريتريا من أصل 2600، غير أنها توقفت عن الإفراج عن البقية منذ الثامن من مارس/ آذار الماضي.

كما توقفت إريتريا عن الإفراج عن الأسرى الإثيوبيين بعد أن أفرجت عن نحو 629 من جملة ألف أسير لديها.

وقد أكدت إثيوبيا أنها ستفرج عن أسرى آخرين شريطة أن تحدد لها السلطات الإريترية مكان اعتقال الطيار الإثيوبي الذي أسقطت طائرته عام 1998 أثناء مهاجمتها قاعدة عسكرية في العاصمة الإريترية أسمرا. واعترف متحدث إريتري بأن الطيار الإثيوبي أسر لكنه لم يحدد مكان احتجازه.

المصدر : الفرنسية