أحد جرحى حادث سابق (أرشيف)
أعلنت الشرطة الهندية أن 16 شخصا أصيبوا بجروح في انفجارين وقعا خلال الليل إثر انفجار قنبلتين يدويتين إحداهما انفجرت خارج مزار مقدس.

وذكرت الشرطة أن 12 كشميريا جرحوا عندما ألقى شخص يشتبه في أنه من الجماعات المسلحة قنبلة يدوية على زميل سابق له يعمل حاليا مع قوات الأمن الهندية، وقد وقع هذا الحادث في منطقة بانديبورا على بعد 60 كلم شمالي سرينغار العاصمة الصيفية لكشمير.

وقالت الشرطة إن القنبلة أخطأت هدفها وانفجرت داخل أحد المتاجر مسببة إصابات وسط المواطنين وانفجار أسطوانة غاز. وأشارت إلى أن جميع الجرحى الاثني عشر أصيبوا بحروق بليغة وجروح سببتها شظايا القنبلة.

وفي حادث منفصل جرح أربعة أشخاص عندما ألقى مسلح انفصالي قنبلة يدوية على معسكر للشرطة في باخيربورا على بعد 75 كلم جنوبي سرينغار، وقد أخطأت القنبلة هدفها أيضا لتسقط وتنفجر خارج مزار مقدس متاخم للمعسكر في وقت كان عدد كبير من الناس يصلون فيه.

وتسبب الانفجار في إثارة الرعب وسط الزائرين الذين لاذوا بالفرار من مكان الانفجار في كل الاتجاهات. وقد نقل أحد الجرحى -وصفت إصابته بأنها بالغة- إلى المستشفى الرئيسي في سرينغار.

يشار إلى أن الجماعات المسلحة المناوئة للسيطرة الهندية على كشمير تصعد دائما هجماتها على مواقع الأمن الهندي في أغسطس/ آب من كل عام الذي تحتفل فيه باكستان باستقلالها في اليوم الرابع عشر منه، كما تحتفل فيه الهند باستقلالها في الخامس عشر من الشهر نفسه.

المصدر : الفرنسية