عبرت روسيا عن قلقها بشأن حادث الأسبوع الماضي الذي أرغمت فيه سفينة تابعة للبحرية الإيرانية سفينتي مسح آذريتين كانتا تبحران في بحر قزوين الغني بالنفط على العودة إلى ميناء باكو.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان إن سفير إيران لدى موسكو استدعي إلى مقر الوزارة لإبلاغه قلق روسيا من تصاعد حدة التوتر بين إيران وأذربيجان.

وكانت سفنينة حربية إيرانية اعترضت الاثنين الماضي زورقين مؤجرين لشركة النفط البريطانية "BP" يعملان في مجال التنقيب عن النفط وأجبرتهما على العودة إلى ميناء باكو بدعوى أنهما دخلا المياه الإقليمية التابعة لها.

وقد احتجت أذربيجان لدى إيران على الحادث في وقت سابق، وقالت الشركة البريطانية إنها علقت عمليات التنقيب في المنطقة.

وتؤكد إيران أنها لن تعترف بعقود استغلال النفط والاتفاقات الثنائية في بحر قزوين، وتطلب تحديد النظام القانوني للبحر بالتوافق بين البلدان الخمسة المطلة عليه وهي إيران وأذربيجان وروسيا وكزاخستان وتركمانستان، في حين تطالب أذربيجان وروسيا باقتسام موارد الطاقة في بحر قزوين طبقا للحدود الدولية، وهو أمر لا يصب في صالح طهران.

المصدر : الفرنسية