بلير يدعو لطي صفحة حرب فوكلاند مع الأرجنتين
آخر تحديث: 2001/8/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/12 هـ

بلير يدعو لطي صفحة حرب فوكلاند مع الأرجنتين

بلير بجانب الرئيس البرازيلي فرناندو هنريك
قبيل توجهه إلى الأرجنتين

دعا رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إلى طي صفحة حرب جزر فوكلاند بين بريطانيا والأرجنتين عام 1982. وقال بلير قبل ساعات من بدء زيارته التاريخية لبوينس أيرس إنه يجب نسيان هذه الحرب تماما وفتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين.

وقال رئيس الوزراء البريطاني في حديث لشبكة التلفزيون البريطانية (ETN) إن "ما حدث أصبح ماضيا"، في إشارة إلى الحرب التي شنتها القوات البريطانية ضد القوات الأرجنتينية عام 1982 لاستعادة جزر فوكلاند. وأضاف أن الأرجنتين كانت نظاما دكتاتوريا عسكريا وهي الآن ديمقراطية يجب تدعيم العلاقات معها.

وأوضح بلير أن بوينس أيرس تعاني حاليا من مشاكل اقتصادية عميقة تتطلب الحصول على مساعدة، وقال إن هذه المشكلات تنعكس سلبا على أميركا الجنوبية والعالم أجمع. وأكد رئيس الوزراء البريطاني استعداد بلاده لمساعدة بوينس أيرس، مشيرا إلى ضرورة إقامة علاقات عمل طبيعية بين البلدين.

ومن المقرر أن يلتقي بلير اليوم الرئيس الأرجنتيني فرناندو دي لاروا في مدينة بويرتو إيغاسو شمال شرق الأرجنتين. وتعد هذه الزيارة الأولى من نوعها لرئيس حكومة بريطاني خلال توليه منصبه. وقد أصدر البلدان بيانا مشتركا قبيل بدء الزيارة أكدا فيه أن محادثات بلير ودي لاروا لن تتناول مسألة حرب فوكلاند.

ويقوم رئيس الوزراء البريطاني بجولة في دول أميركا اللاتينية بدأها بزيارة البرازيل حيث أجرى محادثات مع الرئيس البرازيلي فرناندو هنريك ركزت على التعاون الاقتصادي بين البلدين.

يذكر أن أرخبيل فوكلاند تابع للتاج الملكي البريطاني منذ عام 1833، وخاض البلدان في الجزر عام 1982 حربا استمرت 74 يوما وأوقعت 900 قتيل بينهم 255 بريطانيا.

المصدر : وكالات