تظاهر الآلاف من عمال المناجم وعائلاتهم في إقليم جيلين شمالي الصين مطالبين بدفع رواتبهم المتأخرة. وقد تجمع المتظاهرون على خط السكك الحديدية الرئيسي بقرية غيشو بالإقليم مما أدى إلى تعطل حركة القطارات.

فقد ذكرت منظمات لحقوق الإنسان مقرها هونغ كونغ إن حوالي عشرة آلاف محتج تجمعوا على خط السكك الحديدية وداخل محطة القطار بالقرية، مطالبين بالحصول على أجور متأخرة منذ حوالي ثلاثين شهرا.

وقد تعطلت حركة قطارات الركاب والبضائع بين إقليمي جيلين وهيلونغيانغ المجاور. وقللت مصادر محلية صينية من عدد المتظاهرين مؤكدة أنهم حوالي ألفي شخص فقط. وقد أكدت مسؤولة صينية بمكتب صناعة الفحم في الإقليم أن عمال مناجم الفحم وعائلاتهم وبعض العمال المتقاعدين شاركوا في مسيرة الاحتجاج.

واعترفت المسؤولة التي لم تكشف عن هويتها بأن بعض العمال لم يحصلوا على رواتبهم منذ فترة طويلة قد تصل إلى 30 شهرا. ولكنها عزت تأخير الرواتب إلى الأزمة المالية التي تواجهها صناعة الفحم في إقليمي جيلين وهيلونغيانغ نتيجة صعوبة تسويق الإنتاج. ونفت المسؤولة اتهامات المحتجين بانتشار الفساد بين المسؤولين المشرفين على مناجم الفحم في الإقليمين.

المصدر : وكالات