نيبال تعلن استعدادها لإجراء حوار مع المتمردين
آخر تحديث: 2001/7/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/17 هـ

نيبال تعلن استعدادها لإجراء حوار مع المتمردين

قوات شرطة نيبالية في شوارع العاصمة كتماندو (أرشيف)

أعلنت الحكومة النيبالية عن استعدادها لإجراء محادثات سلام مع المتمردين الماويين لإنهاء خمسة أعوام من حربهم ضد الحكومة. ويأتي الإعلان بعد يوم واحد من قيام المتمردين بقتل 41 شرطيا في ثلاث هجمات شنوها غربي البلاد. وقد دعا المتمردون في بيان لهم إلى دعم جهودهم للإطاحة بالحكومة.

وقال نائب رئيس الوزراء النيبالي وزير الداخلية رام تشاندرا بوديل إن الحكومة أرسلت اقتراحات بشأن المحادثات إلى المتمردين الماويين، مشيرا إلى أنها لم تتلق أي رد حتى الآن وأن المتمردين غير جادين في الحوار.

ووصف بوديل أعمال العنف التي يقوم بها المتمردون بأنها هجوم على الديمقراطية. وحث جميع الأحزاب السياسية على توحيد صفوفها ضد المتمردين المدعومين من القرويين الفقراء الذين يناضلون ضد النظام الإقطاعي.

وتعتبر الهجمات الأخيرة للمتمردين أكبر موجة عنف في مملكة نيبال الواقعة في منطقة الهمالايا حيث أوقعت أكبر عدد من القتلى بين رجال الشرطة في يوم واحد منذ أن بدأ الماويون تمردهم عام 1996 للإطاحة بالنظام الملكي الدستوري في نيبال. وقد قتل في أعمال العنف منذ ذلك الوقت نحو 1750 شخصا.

وصعد الماويون من هجماتهم منذ المذبحة الملكية التي قتل فيها ولي العهد الشهر الماضي العائلة المالكة بأكملها تقريبا قبل أن يطلق الرصاص على نفسه.

وقد أعلن المتمردون في بيان لهم مسؤوليتهم عن العمليات التي وصفوها بالناجحة في الذكرى الـ55 لميلاد الملك الجديد لنيبال. ودعا زعيم المتمردين الماويين بوشبا كمال دهال في البيان إلى تأييد حركته للإطاحة بالحكومة.

واعترف بوشبا بمقتل عدد من المتمردين في الاشتباكات، وقد أشارت تقارير غير رسمية إلى مقتل 15 متمردا.

المصدر : وكالات