انفجرت قنبلتان في مرقص بمدينة جنرال سانتوس في جزيرة مندناو جنوب الفلبين في وقت مبكر من صباح اليوم. وأدى الانفجار إلى جرح 16 شخصا على الأقل، إصابة بعضهم خطيرة، حسب تصريحات رسمية.

وصرح مسؤول في الشرطة الفلبينية بأن القنبلة الأولى انفجرت على سطح أحد المباني والمستخدمة كمرقص، والأخرى في رواق نفس المبنى.

وأضاف المسؤول أن الشرطة تبحث عن شخصين قاما بتحذير رواد المرقص قبيل وقوع الانفجار. ويعتقد المسؤول نفسه أن الانفجار محاولة  لبث الرعب فقط ولم يقصد به إيقاع إصابات كبيرة.

وتقوم الشرطة بالتحقيق فيما إذا كان الحادث نفذ بواسطة أي من الجماعات المقاتلة في جنوب الفلبين، أو أنه نتيجة تنافس بين رجال الأعمال في المنطقة. لكن متحدثا باسم الجيش الفلبيني أشار إلى أن القنبلتين ليستا من النوع الذي تستخدمه الجماعات المقاتلة في تنفيذ هجماتها.

وكانت قوات الشرطة أبطلت مفعول 6 قنابل تم زرعها بواسطة مجهولين في مدينة جنرال سانتوس الشهر الماضي.

يذكر أن جبهة تحرير مور الإسلامية اتهمت في تنفيذ عدد من الانفجارات التي وقعت في المدن الجنوبية والتي أدت إلى مصرع وجرح عدد من الأشخاص.

 

 

المصدر : وكالات