اغتال مسلحون مجهولون رئيس قسم الأخبار في إذاعة محلية في مدينة فلورانسيا جنوبي كولومبيا، ليرتفع عدد الصحفيين الذين قتلوا هذا العام إلى سبعة أشخاص. وتعد كولومبيا من أكثر المناطق خطورة على رجال الإعلام في العالم وقد قتل فيها 110 صحافيين منذ عام 1989.

وقالت مصادر الشرطة إن خوسيه فاسكيس الذي يشرف على إذاعة "صوت الغابة" قتل على يد مسلحين كانوا على متن دراجة نارية. وكان فاسكيس قد تقلد منصب الإشراف على الإذاعة في ديسمبر/ كانون الأول بعد مقتل زميله رئيس قسم الأخبار آنذاك على يد مجهولين.

يذكر أن صحفيا آخر كان قد قتل قبل يومين داخل أستوديو إذاعة محلية في مدينة فرينسو غربي العاصمة بوغوتا بعد أن اقتحم رجل مسلح أستوديو الإذاعة.

يشار إلى أن كولومبيا تعاني حربا أهلية منذ 37 عاما تشترك فيها القوات الحكومية والمتمردون اليساريون ومنافسوهم من المليشيات اليمينية، وقد قتل في السنوات العشر الأخيرة جراء أعمال العنف أكثر من 40 ألف شخص معظمهم من المدنيين.

المصدر : وكالات