ناقلات عسكرية فيتنامية تنقل الطلبة إلى جامعة هانوي لأداء الامتحانات
ارتفع عدد ضحايا الأعاصير والفيضانات التي ضربت أجزاء متفرقة من منطقة جنوب شرق آسيا إلى 83 شخصا على الأقل وفقا لآخر حصيلة. فقد وصل عدد الوفيات في فيتنام إلى 32 شخصا, كما لقي خمسون آخرون على الأقل مصرعهم في الفلبين وتايوان.

وذكر المكتب الإقليمي للأعاصير والفيضانات في هانوي أن 21 شخصا من ضمنهم خمسة أطفال قتلوا وأصيب ثلاثة آخرون شمالي العاصمة الفيتنامية, وأن ثمانية آخرين قتلوا في مقاطعة تويان كوانغ, واثنين في بهو تو, ولا يزال ثلاثة أشخاص في عداد المفقودين.

وأضاف المكتب أن منسوب المياه ارتفع بمقدار 440 مليمترا نتيجة الأمطار المستمرة بالهطول منذ يوم الاثنين الماضي.

واستخدمت القوات العسكرية الفيتنامية السيارات البرمائية والشاحنات لنقل أكثر من ألف طالب من أماكن سكناهم إلى جامعة هانوي لأداء الامتحانات النهائية التي أجلتها رئاسة الجامعة يوما واحدا بسبب امتلاء القاعات الدراسية بالمياه.

وذكر مركز الأرصاد الجوية القومي أن الأمطار هدأت قليلا يوم الأربعاء فبدأ منسوب المياه في الانخفاض تدريجيا. وقد غمرت مياه الفيضانات أكثر من 17 ألف منزل.

وأشار المركز إلى أن الانخفاض الحاد الحاصل في ضغط الهواء نتيجة إعصار دوريان الذي ضرب جنوب الصين مطلع هذا الأسبوع، أدى إلى حدوث تلك الأعاصير في فيتنام. يشار إلى أن هذا الإعصار مر بالفلبين وتايوان وأودى بحياة 54 شخصا.

تأجيل الرحلات الجوية في مطار هونغ كونغ
أعاصير في الصين
وقد ضرب إعصار قوي آخر الصين وأدى إلى مقتل شخص واحد على الأقل وتسبب في هدم مئات المنازل. وضرب الإعصار مقاطعة غوانغ دونغ الصينية مثيرا رياحا قوية وأمطارا غزيرة.

كما تأثرت هونغ كونغ بالإعصار الذي اقتلع الأشجار وأدى إلى تأخير الرحلات الجوية وتعويق المواصلات وإغلاق المحال التجارية في الجزيرة. وقد ألغت شركة كاثي باسيفيك للطيران 65 رحلة جوية وأجلت 161 أخرى من الخميس إلى ظهر الجمعة.

المصدر : وكالات