مصرع خمسة شرطة روس في الشيشان
آخر تحديث: 2001/7/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/14 هـ

مصرع خمسة شرطة روس في الشيشان

امرأة شيشانية تبكي
وسط عدد من اللاجئات (أرشيف)
لقي خمسة من أفراد الشرطة الروسية ومدني شيشاني مصرعهم في موجة جديدة من المواجهات بين القوات الروسية والمقاتلين الشيشان. في غضون ذلك أعلن ثلاثة من المسؤولين الشيشان الموالين لموسكو استقالتهم من مناصبهم احتجاجا على عمليات التطهير التي تقوم بها القوات الروسية ضد السكان المدنيين.

وقال مسؤولون محليون إن الضحايا سقطوا في مواجهات وقع بعضها في قرية أروس مارتان جنوب غرب الشيشان والبعض الآخر في العاصمة غروزني. وتشهد الشيشان مواجهات يومية بين المقاتلين والجيش الروسي.

وكان سبعة أشخاص على الأقل قد قتلوا أمس في اشتباكات بين القوات الروسية والمقاتلين الشيشان. وقالت الأنباء إن أربعة جنود وثلاثة شيشانيين قتلوا في مواجهات بين الجانبين.

وذكرت وكالة إنترفاكس الروسية أن أربعة من عناصر الشرطة الفدرالية قتلوا في انفجار لغم بسيارتهم في العاصمة غروزني, وأوضحت الوكالة أن السيارة تعرضت عقب الانفجار لهجوم بالأسلحة الرشاشة من مسلحين شيشانيين.

وفي قرية أروس مارتان جنوبي الشيشان لقي ثلاثة مقاتلين شيشان مصرعهم أمس في هجوم شنته القوات الروسية على معاقل المقاتلين قرب الحدود مع جورجيا. وقالت الأنباء إن المروحيات الروسية قصفت بالصواريخ المواقع الشيشانية في المناطق الجبلية المحيطة بغروزني ومناطق الحدود الجورجية.

وشهدت الأيام القليلة الماضية تصاعدا في المواجهات بين القوات الروسية والمقاتلين الشيشان، وذلك بعدما بدأت القوات الروسية قبل أيام حملة تمشيط واسعة في جميع أنحاء الجمهورية للقضاء على المقاتلين الشيشان.

استقالة مسؤولين
في غضون ذلك أعلن ثلاثة من المسؤولين الشيشان الموالين لموسكو -بينهم عمدتان- استقالتهم من مناصبهم احتجاجا على ما أسموه حملة التطهير التي يقوم بها الجيش الروسي ضد المدنيين الشيشان.

وذكرت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء أن نائب حاكم إقليم كورشالوي شرق غروزني حسن دينييف قدم استقالته من منصبه في خطاب نشرته الصحف المحلية قال فيه "إن الوضع في الإقليم ازداد سوءا" بسبب اعتقال المدنيين من قبل القوات الفدرالية.


استقالة مسؤولي الإدارة الشيشانية الموالية لموسكو جاءت احتجاجا على عمليات التهطير التي تقوم بها القوات الروسية ضد المدنيين الشيشان
وأشار إلى أن اختفاء 20 مدنيا الشهر الماضي لايزال يثير احتجاجات في أوساط المدنيين بعدما اعتقلتهم القوات الروسية للتحقق من هوياتهم.

وأعلن العمدتان الشيشانيان استقالتهما من منصبيهما وقالا "إن عمليات التطهير التي قامت بها القوات الروسية في مناطقنا خلال اليومين الماضيين كانت قاسية جدا". ونقلت إنترفاكس عنهما قولهما إن أكثر من 26 ألف شيشاني تحت إدارتهما قرروا الرحيل إلى جمهورية أنغوشيا المجاورة.

وتتهم جماعات روسية لحقوق الإنسان القوات الفدرالية الروسية بانتهاك حقوق الإنسان من خلال عمليات الإعدام العشوائي وسط المدنيين الشيشان منذ أن توغلت هذه القوات في الجمهورية عام 1999.

المصدر : وكالات