بوش يدرس تسليم الجندي الأميركي المطلوب لليابان
آخر تحديث: 2001/7/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/14 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وسائل إعلام هولندية: إخلاء مطار سخيبهول بعد إطلاق الشرطة النار على رجل بحوزته سكين
آخر تحديث: 2001/7/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/14 هـ

بوش يدرس تسليم الجندي الأميركي المطلوب لليابان

سيارة شرطة تقل الجندي الأميركي لاستجوابه في تهمة اغتصاب يابانية في جزيرة أوكيناوا
أبلغت الولايات المتحدة اليابان أن قضية تسليم العسكري الأميركي المطلوب في حادث اغتصاب لامرأة يابانية بأوكيناوا يناقش على أعلى المستويات، وأن الرئيس الأميركي حريص على التعاون الكامل في هذا الأمر. ولكن واشنطن أعلمت طوكيو أنها لم تتخذ بعد أي قرار بشأن تسليمه.

وذكرت وكالة جيجي للأنباء أن وزير الخارجية الأميركية كولن باول أبلغ وزيرة الخارجية اليابانية ماكيكو تاناكا أن الرئيس جورج بوش سيشارك في اتخاذ قرار بشأن القضية التي فجرت مجددا غضب سكان أوكيناوا من الوجود العسكري الأميركي هناك.

لكن واشنطن أبلغت طوكيو أنها لم تتخذ بعد أي قرار بعد بشأن تيموثي وودلاند الذي صدرت بحقه مذكرة توقيف من قبل الشرطة اليابانية الاثنين الماضي. ولم تظهر أي إشارة حتى الآن إلى نية القوات الأميركية تسليم وودلاند للسلطات هناك.

وحضت اليابان اليوم الولايات المتحدة على التنفيذ الفوري لمذكرة التوقيف التي أصدرتها الشرطة اليابانية بحق وودلاند. في حين حذر وزير الدفاع الياباني جين ناكاتاني مساعد وزير الدفاع الأميركي بول ولفوفيتز في اتصال هاتفي من الآثار السلبية لهذه المسألة في التحالف الإستراتيجي بين البلدين.


اتخذت هذه القضية بعدا سياسيا ودبلوماسيا في الأيام الأخيرة في اليابان بعدما أدت إلى موجة جديدة مناهضة للوجود الأميركي في اليابان

وكانت الشرطة اليابانية قد استكملت أمس استجوابها لوودلاند -وهو أحد أفراد مجموعة العمليات الخاصة المتمركزة في قاعدة كادينا الجوية العملاقة في جزيرة أوكيناوا
- للاشتباه في قيامه باغتصاب يابانية. ورفضت الشرطة ذكر تفصيلات لكنها قالت إنها أعادت المشتبه به إلى السلطات العسكرية الأميركية.

وسبق للسلطات اليابانية أن أصدرت أمرا بالقبض على وودلاند الاثنين الماضي بعدما قالت الشرطة إنها عثرت على بصمات أصابعه على سيارة في موقع حادث الاغتصاب المزعوم مع بصمات أصابع الضحية. ونفى وودلاند تهمة الاغتصاب ولكنه قال إنه مارس الجنس مع الفتاة بإرادتها.

ولا تلزم الاتفاقات المعقودة بين البلدين القوات الأميركية بتسليم أحد جنودها إلى الشرطة اليابانية مالم يوجه إليه الاتهام رسميا.

واتخذت هذه القضية بعدا سياسيا ودبلوماسيا في الأيام الأخيرة في اليابان بعدما أدت إلى موجة جديدة مناهضة للوجود الأميركي في هذه الجزيرة التي يتمركز فيها نحو 25 ألف جندي أميركي من أصل 51 ألف عسكري أميركي في اليابان.

وبدأ الشعور المناهض للوجود الأميركي بالتنامي منذ عام 1995 عندما أقدم ثلاثة جنود أميركيين على اغتصاب تلميذة في الثانية عشرة من عمرها.

المصدر : وكالات