واحد: وفاة المدعي العام لن توقف محاربة الفساد
آخر تحديث: 2001/7/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/13 هـ

واحد: وفاة المدعي العام لن توقف محاربة الفساد

عبد الرحمن واحد
مثلت وفاة المدعي العام الإندونيسي بهار الدين لوبا نكسة سياسية كبيرة للرئيس عبد الرحمن واحد الذي يكافح من أجل تثبيت منصبه المهتز نتيجة ضغوط البرلمان. في هذه الأثناء كثفت قوات الأمن من دورياتها في مقاطعة بوسو التي شهدت مقتل 18 شخصا. كما تصاعدت أعمال العنف في إقليم آتشه.

وأعلن الرئيس الإندونيسي أن البلاد فقدت إحدى الشخصيات المهمة حيث كرس وقته لخدمة الشعب وتطبيق العدالة، لكنه أكد في الوقت ذاته أن محاربة الفساد التي أعلنها لن تتوقف.

ورغم أن الحكومة أعلنت استمرار سياسة مكافحة الفساد التي قادها بهار الدين فإن رحيل هذا الرجل يعقد من وضع الرئيس واحد الذي تبنى سياسة لمحاربة الفساد المتفشي في البلاد في محاولة لإقناع خصومة بجدية تحركاته على هذا الصعيد.

بهار الدين لوبا
وفتح لوبا قبل رحيله ملفات فساد لعدد من المسؤولين السياسيين المناهضين للرئيس واحد من بينهم رئيس البرلمان علي تانجونغ وعارفين بانغورو.

وكان الرئيس واحد قد عين نائب المدعي العام سوبارمان ليحل مؤقتا محل بهار الدين لوبا إثر اعتلال صحة الأخير.

موجة العنف
في غضون ذلك دفعت الشرطة الإندونيسية بتعزيزات إضافية من الجيش والشرطة إلى مدينة بوسو في وسط إقليم سولاويسي والتي قتل فيها حتى الآن أكثر من 18 شخصا جميعهم من المسلمين على يد عصابات مسيحية مسلحة.

وقال شهود عيان إن الشوارع الرئيسية في مدينة بوسو ظلت خالية من المارة منذ انتشار أنباء عمليات العنف، بيد أن الوضع هادئ في المدينة الآن. وشرعت قوات الشرطة والأمن في البحث عن منفذي عمليات القتل في المقاطعة.

وحدات من الجيش والشرطة (أرشيف)
وشهدت هذه المنطقة في الماضي أعمال عنف أسفرت عن مقتل أكثر من 300 شخص، وأجبرت نحو 79 ألفا على الفرار من منازلهم منذ بداية المواجهات العام الماضي.

وفي إقليم آتشه المضطرب لقي نحو 13 شخصا مصرعهم في أحداث متفرقة. فقد ذكرت قوات الأمن أنها قتلت خمسة من متمردي حركة آتشه الانفصالية في حوادث متفرقة أمس، في حين اتهم المتمردون الحكومة بقتل المدنيين.

وأعلن الصليب الأحمر الإندونيسي عثوره على جثث أربعة أشخاص يبدو أنهم عذبوا ثم قتلوا طعنا في مقبرة بشمال الإقليم الذي تخوض فيه قوات الحكومة مواجهات مع حركة آتشه الحرة المطالبة بالاستقلال عن إندونيسيا.

المصدر : وكالات