رئيس الوزراء الهندي يعرض الاستقالة من منصبه
آخر تحديث: 2001/7/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/11 هـ

رئيس الوزراء الهندي يعرض الاستقالة من منصبه

أتال بيهاري فاجبايي
صرح وزير في الحكومة الهندية بأن رئيس الوزراء أتال بيهاري فاجبايي عرض اليوم تقديم استقالته أثناء اجتماع مع نواب حزبه بهارتيا جاناتا في البرلمان بسبب المشاكل التي تواجه حكومته الائتلافية. في هذه الأثناء وضعت القوات الهندية في حالة تأهب قصوى في ولاية مانيبور شمال شرق الهند بسبب الإضراب العام الذي بدأ هناك.

وقال وزير الشؤون البرلمانية برامود مهاجان للصحفيين إن كبار الوزراء من حزب بهارتيا جاناتا تمكنوا لاحقا من إقناع رئيس الوزراء بالتخلي عن هذا الاقتراح.

وأضاف مهاجان أن فاجبايي أعرب عن رغبته تلك بسبب عدم قدرته على إبقاء التجانس والانضباط داخل التحالف الديمقراطي الوطني. غير أن أعضاء حزب بهارتيا جاناتا الذين كانوا يحضرون الاجتماع رفضوا بشدة هذه الفكرة.

وتعرض فاجبايي لضغوط من المعارضة ومن داخل حزبه أيضا بسبب أسلوب إدارته للمحادثات مع باكستان التي لم تحرز أي نتائج إيجابية, إضافة إلى فضائح مالية تتعلق بالخسائر التي تكبدها أكبر صندوق استثمار في البلاد. بيد أن مهاجان نفى تطرق اجتماع نواب الحزب لمسألة الصندوق.

ويأتي عرض فاجبايي بالاستقالة قبل وقت قصير من إرغام وزير المالية ياشوانت سينها على المثول أمام البرلمان بسبب الفضائح المالية التي أدت حتى الآن إلى اعتقال بضعة مسؤولين.

وأشار حزب شيف سينا الهندوسي اليميني أحد أحزاب الائتلاف الحاكم إلى مزاعم بوجود صلة بين عدد من كبار الموظفين المدنيين وفضائح الفساد تلك. وتصل ذيول تلك المزاعم إلى مكتب رئيس الوزراء نفسه.

إضراب ولاية مانيبور

قوات الأمن تواجه المتظاهرين
في عاصمة ولاية مانيبور (أرشيف)
ومن جهة أخرى وضعت قوات الجيش اليوم في حالة تأهب قصوى بعد سريان الإضراب العام في ولاية مانيبور الشمالية الشرقية الذي تسبب في قطع الاتصالات بين عاصمة الولاية أمفال وبقية البلاد.

وقال متحدث باسم الشرطة إن مظاهر الحياة العامة في مقاطعات الولاية الأربع قد توقفت بسبب الإضراب. وأضاف المتحدث أن قوات الأمن كثفت من دورياتها في المنطقة التي تهيمن عليها قبائل الناغا، دون أن يشير إلى وقوع حوادث عنف.

ودعا إلى الإضراب الذي بدأ منتصف الليلة الماضية جماعات الناغا القبلية إثر قرار الحكومة وقف تمديد إطلاق النار مع متمردين محليين من الناغا. وكانت حكومة نيودلهي قد قررت يوم الجمعة الماضي حصر سريان وقف إطلاق النار بـ"المجلس الوطني الاشتراكي لأرض الناغا" المحظور.

المصدر : وكالات