منظمة تطالب بتحقيق دولي في انتهاكات الكونغو برازافيل
آخر تحديث: 2001/7/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/10 هـ

منظمة تطالب بتحقيق دولي في انتهاكات الكونغو برازافيل

طالبت منظمة للدفاع عن حقوق الإنسان بتشكيل لجنة تحقيق دولية لمعرفة ظروف اختفاء أكثر من 350 شخصا أثناء الحرب الأهلية التي عصفت بجمهورية الكونغو (الشعبية). وقال المرصد الكونغولي لحقوق الإنسان إن معظم هؤلاء المختفين كانوا قد اعتقلوا أثناء عودتهم إلى البلاد في مايو/ أيار عام 1999.

وأضاف المرصد أن اعتقال هؤلاء المختفين تم من قبل السلطات في العاصمة برازافيل للاشتباه بانتمائهم إلى مليشيات مسلحة شاركت في الحرب الأهلية إلى جانب رئيس الوزراء السابق المخلوع باسكال ليسوبا. وقال رئيس المنظمة إن عائلات هؤلاء المختفين لا يتوفر لديهم أي معلومات عنهم رغم مضي أكثر من عامين على اعتقالهم.

دينس ساسو نغيسو
وتشهد الكونغو حالة من عدم الاستقرار وغياب الأمن منذ أن غرقت في حرب أهلية راح ضحيتها آلاف الأشخاص عام 1997. وأدت الحرب إلى دمار كبير في العاصمة برازافيل وبعض المدن الرئيسية الأخرى.

وكان اتفاق للسلام وقع عام 1999 قد أنهى الحرب الأهلية التي خاضتها مجموعات قبلية، لكن التوتر ظل سائدا خاصة داخل القوات المسلحة التي خضعت لعملية تصفية لمعارضي حكومة الرئيس دينس ساسو نغيسو.

وكان نغيسو -وهو حاكم عسكري سابق- قد استولى على الحكم عام 1997 بمساعدة أنغولا، بعد أن هزم المليشيات الموالية للرئيس السابق باسكال ليسوبا الذي فر إلى الخارج في نفس العام.

المصدر : رويترز