المعارضة الألبانية تعتزم مقاطعة البرلمان الجديد
آخر تحديث: 2001/7/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/7/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/10 هـ

المعارضة الألبانية تعتزم مقاطعة البرلمان الجديد

صالح بريشا بعد إدلائه بصوته في الانتخابات الأخيرة (أرشيف)
أعلنت المعارضة الألبانية بقيادة الرئيس السابق صالح بريشا أنها تشكك في نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت الشهر الماضي وستقاطع البرلمان المنبثق عنها. وكان مراقبون أوروبيون قد أكدوا نزاهة هذه الانتخابات معتبرين أن بعض التجاوزات التي حصلت لا تؤثر على النتائج النهائية.

وقال بريشا أثناء مؤتمر صحفي إن "الانتخابات كانت مهزلة معيبة والمعارضة لا تعترف بنتائج هذه العملية الانتخابية التي تلاعبت بها عصابات السلطة، وإن حكومة المهربين الاشتراكية نجحت بذلك في الهيمنة على ثلثي أعضاء البرلمان"، مضيفا أن برلمانا منبثقا عن مثل هذا النوع من الانتخابات هو برلمان غير شرعي.

وكانت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومجلس أوروبا أكدا أن الانتخابات التشريعية التي جرت في يونيو/ حزيران الماضي كانت حرة ونزيهة، وأن بعض التجاوزات التي تخللتها لا تؤثر على النتيجة النهائية.

وأشارت النتائج الجزئية التي نشرتها اللجنة الانتخابية المركزية إلى أن الحزب الاشتراكي الحاكم حصل على 74 مقعدا. ولم ينجح خصمه الرئيسي حزب الاتحاد من أجل النصر -وهو التحالف الذي تم تشكيله بزعامة الحزب الديمقراطي المعارض بقيادة بريشا- إلا بالفوز بـ22 مقعدا.

وكان المطلوب انتخاب ما مجموعه 140 نائبا أثناء هذه الانتخابات, يفوز مئة منهم بغالبية الأصوات في دورتين انتخابيتين, في حين ينتخب الأربعون الآخرون بالتمثيل النسبي للأحزاب. وسيقوم الفائزون في الانتخابات التشريعية بتشكيل الحكومة الجديدة, في حين تدعى الجمعية العامة إلى انتخاب رئيس الجمهورية المقبل الذي يجب أن يحصل على تأييد ثلاثة أخماس النواب المنتخبين, أي 80 نائبا.

المصدر : الفرنسية